العودة   المنتدى الرسمي للرادود الحسيني الحاج ملا جليل الكربلائي > ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر العامه || ~*¤ô§ô¤*~ > المنبر العام

الملاحظات

المنبر العام يختص بالمواضيع العامة و المواضيع التي لا يشملها أي قسم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-02-08, 12:17 PM   #1


الصورة الرمزية بو ساره
بو ساره غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8
 تاريخ التسجيل :  Jul 2006
 أخر زيارة : 15-11-12 (01:33 AM)
 المشاركات : 2,463 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الاحتقار.. آثاره وأسبابه



"الاحتقار" آفة أخلاقية واجتماعية خطيرة، وحتى يخلص منها من ابُتلي بها، ويحترز منها من سلمه الله عزَّ وجلَّ منها، فإنه لابد من تصور دقيق لأبعادها ومعالمها وذلك من خلال هذه الجوانب:


أولاً: ما هية الاحتقار لغة، واصطلاحاً:


لغة: الاحتقار:
1 الإذلال، والاستهانة، يقال: حقر الشيء: حقراً، وحُقرة، وحقارة: أذله، واستهان به، وفلان حقير، أي: ذليل، وهيِّن.
2 الاستصغار، تقول: تحاقر: تصاغر، وتحاقرت إليه نفسه: تصاغرت(1) ومنه قوله {: "إياكم ومحقِّرات الذنوب... الحديث"(2)، يريد: صغائر الذنوب. ولا تعارض بين هذه المعاني، إذ الاحتقار، هو: الاستصغار المؤدى إلى الإذلال والإهانة مطلقاً.
اصطلاحاً: أما الاحتقار اصطلاحاً فهو: استصغار شخص ما أو طائفة لشخص آخر، أو لطائفة أخرى في نفسه، أو فيما يصدر عنه بصورة تؤدي إلى الإذلال والإهانة مع المبالغة أو بلا مبالغة.


ثانياً: سمات الاحتقار وموقف الإسلام منه:


للاحتقار سمات تدل عليه منها:
1 مقاطعة الكلام، ومصادرته، وإظهار معايبه.
2 محاكاة السلوك القولي والفعلي.
3 السبُّ، والشتم، والإهانة.
4 إلابعاد عن الصدارة، والريادة.
5 الترفع عن مشاركة المحتقر الحديث.
إلى غير ذلك من السمات.
ويقف الإسلام من الاحتقار موقف الرفض، بل والتحريم إذ يقول {: "... المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يحقره، التقوى ههنا" ويشير إإلى صدره ثلاث مرات: "بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعرضه"(3).
وقال أبوجُرَيٍّ جابر بن سليم: رأيت رجلاً يصدر الناس عن رأيه، لا يقول شيئاً إلا صدروا عنه، قلت: من هذا؟ قالوا: هذا رسول الله { قلت: عليك السلام يا رسول الله، مرتين، قال: "لا تقل: عليك السلام، فإن عليك السلام، تحية الميت، قل: السلام عليك"، قال: قلت: أنت رسول الله {؟ قال: "أنا رسول الله الذي إذا أصابك ضرٌّ، فدعوته كشف عنك، وإن أصابك عام سنة، فدعوته أنبتها لك، وإذا كنت بأرض قفراء، أو فلاة فضلَّت راحلتك، فدعوته ردَّها عليك"، قلت: اعهد إليَّ، قال: "لا تسبَّنَّ أحداً"، قال: فما سببت بعده حراً، ولا عبداً، ولا بعيراً، ولا شاة، قال: "لا تحقرنَّ شيئاً من المعروف، وأن تكلِّم أخاك، وأنت منبسط إليه وجهك، إن ذلك من المعروف، وارفع إزارك إلى نصف الساق، فإن أبيت فإلى الكعبين. وإياك وإسبال الإزار، فإنها من المخيلة، وإن الله لا يحب المخيلة، وإن امرؤ شتمك، وعيَّرك بما يعلم فيك، فلا تعيِّره بما تعلم فيه، فإنما وبال ذلك عليه"(4). وقال {: "يا نساء المسلمات، لا تحقرنَّ جارة لجارتها، ولو فرسن شاة"(5)، وقال {: "إن من أربى الربا الاستطالة في عرض المسلم بغير الحق"(6)، إلى غير ذلك من الأحاديث.
ومن قبل قال الله عز وجل: يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى" أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى" أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون (11) (الحجرات).


ثالثاً: آثار الاحتقار، وعواقبه:


أ على العاملين:
هناك آثار سيئة للاحتقار، وعواقب وخيمة، على العاملين نذكر منها:
1 الحرمان من التأييد، والعون الإلهي:
ذلك أن الله يعطي نصره بسبب الصالحين، والضعفاء، وعليه فالواجب احترامهم، وتوقيرهم، لمكانتهم في الأمة، فإن قوبلوا بالاحتقار والحط من أقدارهم سحب الله نصره، وتأييده من أولئك الذين حطوا من أقدارهم واحتقروهم.
جاء في بيان فضل الصالحين والضعفاء، قول نوح عليه السلام رداً على الملأ الذين احتقروا الضعفاء، والفقراء، طالبين منه طردهم: ويا قوم من ينصرني من الله إن طردتهم أفلا تذكرون 30 (هود).
وقول النبي {: "ابغوني الضعفاء، فإنما تنصرون، وترزقون بضعفائكم"(7).
2 الغضب والسخط الإلهي: ذلك أن الله جعل رحمته في صحبة الضعفاء، ومجالستهم. فإذا ما نُظِر إلى هؤلاء نظرة احتقار، وانتقاص وإهانة كان العقاب الإلهي المتمثل في غضبه، وسخطه سبحانه.
إذ يقول أبوهبيرة عائذ بن عمرو المزني وهو من أهل بيعة الرضوان رضي الله عنه: إن أبا سفيان أتى على سلمان وصهيب وبلال في نفر، فقالوا: ما أخذت سيوف الله من عدو الله مأخذها، فقال أبوبكر رضي الله عنه: أتقولون هذا لشيخ قريش وسيِّدهم؟ فأتى النبي { فأخبره فقال: "يا أبا بكر، لعلَّك أغضبتهم؟ لئن كنت أغضبتهم لقد أغضبت ربك"، فأتاهم، فقال: يا إخوتاه أغضبتكم؟ قالوا: لا، يغفر الله لك يا أخيُّ"(8).
3 ضياع رصيد المحتقِر من الحسنات: ذلك أن الاحتقار يكون سبباً في تضييع رصيد المحتقر من الحسنات لأنه يقضي عمره في سبِّ الآخرين، وقذفهم، وسلب أموالهم، وسفك دمائهم، وكل ذلك على حساب رصيده من الحسنات.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله {: "أتدرون ما المفلس؟"، قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال: "إن المفلس مَنْ يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام، وزكاة، ويأتي وقد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته، قبل أن يقضي ما عليه: أُخذ من خطاياهم، فطرحت عليه، ثم طرح في النار"(9).
4 الاعتداء على حرمات المحتقَر: ذلك أن المحتقِر ينظر إلى المحتقَر على أنه ضعيف، لا حول له ولا قوة، وقد تحمله هذه النظرة على العدوان عليه في حرماته من سفك دم، وانتهاك عرض، وسلب مال، ونحو ذلك، على نحو ما صنع ويصنع الكبراء في كل عصر ومصر مع الضعفاء، والفقراء.
5 تسليط الجبَّارين على المحتقرين: ذلك أنه مضت سنة الحق سبحانه أنه كما يدين المرء يُدان، وعليه فإن المحتقرين للضعفاء والفقراء يبتليهم الله بمن هو أقوى منهم يستذلونهم، ويسومونهم سوء العذاب، من باب وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين 40 (الشورى:40).
ومن باب: وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون 129 (الأنعام:29).
6 كراهية الناس للمحتقرين والابتعاد عنهم: ذلك أن الناس يحبون من يحنو عليهم، ويعرف قدرهم، وعلى العكس يبغضون من يقسو عليهم، ويهينهم، ويبتعدون عنه. وعليه فإن من كانت مسيرته في الحياة احتقار الآخرين، والعدوان عليهم، فإن الناس يبغضونه، وينفضون عنه ولا سيما في ساعات الشدائد والمحن، فيندم ولا ينفع الندم، ويتحسر ولا تفيد الحسرة.
7 تعريض النفس لدعوات المحتقَرين المقهورين: ذلك أن المحتقَرين المقهورين لا يجدون ملاذاً ولا مأويً إلا الله، فتراهم بالليل والنهار يستغيثون الله، ويستصرخونه الانتقام ممن احتقروهم، وآذوهم، وهؤلاء لكونهم مظلومين، منقطعين يجيب الله دعاءهم، لحديث: "... وإياك ودعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب".(10) وحديث: "ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام، وتفتح لها أبواب السماء، ويقول الرب: وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين"(11).
ب على العمل الإسلامي:
وكما أن للاحتقار آثاراً على العاملين، فإن له آثاراً على العمل الإسلامي، منها:
1 الحرمان من كسب الأنصار: وتكون العاقبة الحرمان من العون والتأييد الأخوي، وكما قيل: المرء قليل بنفسه، كثير بإخوانه.
2 الفرقة والقطيعة: ذلك أن عملاً يقوم على احتقار أبنائه بعضهم بعضاً، فماذا يرجى منه أو ينتظر سوى الفرقة والقطيعة؟ الأمر الذي يمكِّن الأعداء من رقاب المسلمين، ويكون ما لا تحمد عقباه.
3 طول الطريق وكثرة التكاليف: ذلك أنه إذا تمكن الأعداء من رقاب الأمة، واستنزفوا خيراتها وثرواتها، وفكر الناس في التحرر، وخلع ربقة الأعداء، فإن الأمر يتطلب منهم كثرة تكاليف وتضحيات، ويطول الطريق إلا أن تدرك الناس رحمة الله.
رابعاً: الأسباب المؤدية إلى الاحتقار:
هناك أسباب كثيرة تؤدي إلى الاحتقار، نذكر منها:
1 احتقار الأسرة للآخرين: قد ينشأ المرء في أسرة شأنها احتقار الآخرين، والنيل منهم، وتكون العاقبة سريان هذا الداء إليه من حيث لا يدري، لا سيما وأن تأثير السلوك أوقع وأفعل في النفس من تأثير القول.
2 احتقار الأصدقاء للآخرين: كما قد يعيش المرء في جو من الصداقة، شأنه احتقار الآخرين والاعتداء على حرماتهم، ويأخذ في الاقتداء بهم، أو على الأقل محاكاتهم والتشبه بهم، حتى يصبح الاحتقار للآخرين خلقاً من أخلاقه.
3 الاغترار بالنعمة ونسيان المنعم: إذ قد يختص الله عز وجل بعض الناس بنعمة أو أكثر من مال، أو أهل، أو ولد، أو وجاهة، أو رياسة، أو علم، أو نحو ذلك، فيقف عند هذه النعمة أو تلك النعم، وينسى المنعم، وتكون النتيجة احتقار الآخرين، والنيل منهم.
4 الجهل بميزان التفاضل في هذا الدين: ذلك أن ميزان التفاضل في هذا الدين ليس بالمال، والأهل والولد ونحوها.. إنما هو بالإيمان، والعمل الصالح، والتقوى كما قال سبحانه: وما أموالكم ولا أولادكم بالتي تقربكم عندنا زلفى" إلا من آمن وعمل صالحا فأولئك لهم جزاء الضعف بما عملوا وهم في الغرفات آمنون 37 (سبأ)، وكما قال: يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى" وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير 13 (الحجرات)، ومن يجهل هذا الميزان يقع لا محالة في آفة احتقار الآخرين والنيل منهم، والعدوان عليهم.
5 عدم عناية المرء بمظهره:
ذلك أن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده سواء في الملبس، أو المركب، أو المسكن، أو نحوها. والذي يخفي لنعمة ويظهر بمظهر غير لائق به إنما يفتح الباب أمام الآخرين لاحتقاره والنيل منه، والعدوان عليه، وربما على أهله، وذويه.
6 عدم قيام المجتمع بواجبه: ذلك أن واجب المجتمع حماية الفضيلة، ومحاربة الرذيلة، ومن ذلك مقاومة احتقار الناس بعضهم بعضاً، وإذا لم يقم المجتمع بواجبه في مقاومة داء الاحتقار، والقضاء عليه، فإنه يتفشى وينتشر.
7 تقصير ولي الأمر: ذلك أن واجب ولي الأمر في الأمة: حفظ الأمن والنظام، وضبط كل شؤون الحياة، ومن ذلك مقاومة الاحتقار، والقضاء عليه بكل ما منحه الله من أساليب القوة، ووسائل المواجهة وحين يهمل في القيام بذلك يتفشى الاحتقار، وينتشر.
8 نسيان الآثار والعواقب المترتبة على الاحتقار: قد يكون نسيان الآثار والعواقب المترتبة على الاحتقار من بين أسباب الوقوع فيه، سيما إذا كانت النفس تميل إلى ذلك وتهواه.
9 عدم مراقبة الله والغفلة عن اليوم الآخر: ذلك أن عدم مراقبة الله والغفلة عن اليوم الآخر وما قد يكون فيه من شدائد وأهوال قد تقود جميعاً إلى احتقار الآخرين والنيل منهم، والعدوان عليهم.

منقوول


 
 توقيع : بو ساره

رأسي من ألطم لا رأسك، جرحي ذا ينزف لا جرحك
صوت حسين في ضميري حكى، والسيف على رأسي حزنا بكى

حيدر حيدر حيدر


عاشت ايدج اختي عاشقة أل بيت محمد عالتوقيع الرائع


رد مع اقتباس
قديم 15-02-08, 12:28 PM   #2


الصورة الرمزية حب الحسين أجنني
حب الحسين أجنني غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2188
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 31-12-13 (08:10 PM)
 المشاركات : 3,664 [ + ]
 التقييم :  47
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



موضوع جدا مميز وقيم


يعطيك العافية أخوي على المعومات الرائعة

تقبل مروري


 
 توقيع : حب الحسين أجنني


شكر لكل من ساهم بكلمة في هذا المنتدى المبارك

أختكم حب الحسين أجنني


رد مع اقتباس
قديم 15-02-08, 02:09 PM   #3


الصورة الرمزية "ليالي الانتظار"
"ليالي الانتظار" غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 380
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 02-03-09 (01:43 PM)
 المشاركات : 3,187 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



مشكور اخي ابوسارة على الموضوع المميز
الذي يفهمنا معنى الاحتقار
بارك الله بيك
تحياتي


 
 توقيع : "ليالي الانتظار"

أيام قليلة .. وترفرف الراية السوداء فوق قبة الامام الحسين صلوات الله عليه ..
أيام قليلة .. ويطل علينا شهر محرم والذكرى الأليمة لاستشهاد النجوم الزاهرة ..

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بكاء العلمين ..
يوم عاشوارء أتى ..


رد مع اقتباس
قديم 15-02-08, 03:53 PM   #4


الصورة الرمزية ريحانة علي
ريحانة علي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1300
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 28-06-13 (08:13 PM)
 المشاركات : 2,158 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



بارك اللـــه فيك اخي على الموضوع المميز

موفقين لكل خير ...


 
 توقيع : ريحانة علي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 18-02-08, 07:37 PM   #5


الصورة الرمزية خادم العباس
خادم العباس غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1514
 تاريخ التسجيل :  Sep 2007
 أخر زيارة : 24-11-13 (02:42 AM)
 المشاركات : 723 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



بارك الله فيك عزيزي أبو سارة حقيقة أستمتع في مواضيعك

لك كل الشكر والإمتنان على موضوع الراقي

أسأل الله لك التقدم والتوفيق


 
 توقيع : خادم العباس

الخوّة مو بالعدد الخوّة رفعة راس *** يوسف العنده 11 وحسين بس عباس

وحق الشال بيده الماي *** وحق الما شرب قطرة
حبي لصاحب الجفــّـين *** نابـع هـيـج بالفـطـــرة



طب ما روى العباس تعرف سبب هاي ؟ *** جي لا يدنق الراس من يشرب الماي


رد مع اقتباس
قديم 19-02-08, 06:47 AM   #6
مشرفة الأخبار في الموقع


الصورة الرمزية سر النجاة
سر النجاة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52
 تاريخ التسجيل :  Jul 2006
 أخر زيارة : 01-06-13 (01:32 AM)
 المشاركات : 7,492 [ + ]
 التقييم :  37
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



اللهم صلِ على محمد وال محمد وعجل فرجهم واحفظ خادمهم

نسأل الله التوفيق لمايحب ويرضى
يسلموا خيو بوسارة
عالمشاركه الرائعه
وربي يعطيك العافيه


 
 توقيع : سر النجاة

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


رد مع اقتباس
قديم 19-02-08, 08:52 AM   #7


الصورة الرمزية سيدة الأحزان
سيدة الأحزان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2273
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 14-10-08 (12:59 PM)
 المشاركات : 330 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



بارك الله فيك ابو سارة

مواضيعك مميزة وفريدة من نوعها

ولها خاصية في جذب القارئ

عافاك الله تحيااااتي ...


(فقال أبوبكر رضي الله عنه ) بل لعنه الله

لعن الله ظالميكم اهل البيت


 
 توقيع : سيدة الأحزان

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 19-02-08, 12:21 PM   #8


الصورة الرمزية خالد المحاري
خالد المحاري غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 104
 تاريخ التسجيل :  Aug 2006
 أخر زيارة : 18-06-13 (02:33 AM)
 المشاركات : 1,959 [ + ]
 التقييم :  37
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه



::ب1::


الاحتقـــــــــــار ... يعتقد الرائي لهذه الكلمة أنه لأول وهلة لا يعرفها او

يتعامل بها .... ولا يدري أنها صارت نيراناً تنتشر ...

حتى ربما يكون هو نفسه أحد مشعليها ....

لدي فقط نقطة أود اضافتها ... ولو ان فيها غرابة بعض الشيء ..

لقد رأيت أناساً ان تواضعت لهم ... وكبّرت من شأنهم ...

زادوا عليك وحقروك.... وهم في الأصل من حُقِّروا في السابق ...

وإن تعرضوا للتحقير من قبل اناس يعرفوا التعامل مع مثل أصنافهم

فهم يدبون في الحياة كالبقية ... على ملة الله ورسوله ...

لا اقول هذا الكلام كحالة استثنائية حصلت معي او مع ثلة من الناس

ولكن .. صارت ومازالت تحدث من حولنا ... شعرنا أم لم نشعر بها ...

لماذا هذا التصرف .... استغربه .... بل ومبهورة من أُليه الى الان ...

لأني لم أجد لهم تفسيرا الا في كتب النفس ... فهل من المعقول ان ربع البشرية

مريضة نفسية !! ...


 
 توقيع : خالد المحاري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 19-02-08, 03:13 PM   #9


الصورة الرمزية نجمةالأحساء
نجمةالأحساء غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1022
 تاريخ التسجيل :  May 2007
 أخر زيارة : 04-02-10 (12:31 PM)
 المشاركات : 2,874 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الاحتقار.. آثاره وأسبابه




جزاك الله خير اخي على المعلومه والله يبعدنا كل مكروه

يعطيك العافيه خيو..


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تسبيح الزهراء «عليها السلام» آثاره وقصته وأسراره ............. reem المـنـبر الإسلامي 4 19-03-08 11:21 AM
الحسد .. آثاره .. كيفية التغلب عليه ... حب الحسين أجنني المـنـبر الإسلامي 2 18-02-08 08:39 AM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
support : Tasaaheel.com


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع الحقوق محفوظة لدى المنتدى الرسمي للحاج ملا جليل كربلائي

Security team

By : Manar Ahmed