الموقع على الفيسبوك
الموقع على تويتر

منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام يختص في تاريخ و أخبار آل البيت عليهم السلام و سيرتهم و سيرة الصحابه


أشترك في قناة الملا جليل الكربلائي على اليوتيوب 
 عدد الضغطات  : 643
مركز وليد الكعبة عليه السلام لتحميل الصور والملفات 
 عدد الضغطات  : 430 منتديات ملا جليل الكربلائي 
 عدد الضغطات  : 175

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12th October 2017, 01:45 AM   #1


الصورة الرمزية عطر الولايه
عطر الولايه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8851
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (03:12 AM)
 المشاركات : 4,707 [ + ]
 التقييم :  158
 SMS ~
اياك ان تدل الناس على طريق الله ....
ثم تفقد انت الطريق
 اوسمتي
شكر وتقدير الكاتب المميز العضو المميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي في سبيل مجد المرأة .. خطى زينب كربلاء الناطقة



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

مريم بنت عمران، عليها السلام، الفريدة في الامتياز والاصطفاء؛ فهي اول امرأة تدخل المعبد، بل ويكون محلاً لإقامتها وتهجدها. وهي بعين الله يصطنعها في كنف نبيه زكريا، عليه السلام، وهي العارفة والمستغرقة في المناجاة، وهي البتول الطاهرة والمحسنة العطوفة، فلا غرو أن يصطفيها الله تلو الاصطفاء فإذا بها سيدة النساء، وإذا بها محلاً للمعجزة الإلهية والرحمة لبني اسرائيل عيسى بن مريم.

إرهاصات الاصطفاء لتحمل المسؤولية كانت تترى، مبشرة بهدية السماء والامتحان الصعب للمنتظرين لبشارة المخلص.

والدور الذي قامت به مريم عليها السلام، تطلب كل ذلك الاصطفاء لكي تكون معبراً لكل آلام المسيح عيسى عليه السلام، ومعاناته.

أما العقيلة زينب بنت علي، عليهما السلام، فكانت حاملة آلام أهل البيت جميعاً. وبين رعاية زكريا ورعاية المصطفى ومن بعد الزهراء والأمير، عليهم السلام، نشأت في بيت علي والزهراء، وما يكون لغيرها ذلك الشرف الرفيع وقد كان ذلك بمثابة الاصطفاء ومقدمة للدور العظيم المنوط بها لتكون أخت الحسين عليه السلام، في كربلاء وحاملة لكل معاني الثورة الحسينية وحامية للركب الحسيني بعد استشهاد أخيها وأهلها في كربلاء.

وبين أن تقدم مريم، المسيح، وبين أن ترفع زينب جسد السبط قرباناً لله؛ تتداعى صور التشابه والتلاقي. والمباركتين؛ مريم، و زينب، عمّ مجد الله في ذكرهن.. وتتالت البركات للمؤمنين، فلا يخيب الله متوسلا بهن.

ولا يخطرن ببال احد ان الاصطفاء يكون عبر الاختيار دونما ابتلاء، وإن تعالى مجّدهما، فقريب منه لا يحرُمُ إليه المسعى.

إن كربلاء كشفت معادن نساء لم يكن لهن ذكر قبل كربلاء، فهذه عجوز ترسل ابنها العريس الى أرض المعركة وهي تعلم انه لن يعود، ثم تلحقه زوجته بالاصرار على القتال إلى جانبه بعد الممانعة. و أخرى تلبس ابنها لامة حربه وترفع ثيابه لكي لا يراه الحسين عليه السلام، صغيراً فيعيده إليها.

لهذا كانت هناك زينب و زينبيات، والدور في التاريخ دائماً يتكرر لمن يتبع النهج.


ولدى المرأة اليوم القدرة على ان تكون ضمن الزينبيات في أدوراها المختلفة، بدءاً بتهذيب الذات وصقل الشخصية والاقدام على العطاء والعمل في كل ما يرضي الله.

وها هي المرأة اليوم لها شخصيتها المستقلة ومجالها الخصب للعطاء. فما تعارف الناس عليه في السابق على انه للرجال فقط، اصبح الدور لا يليق ولا يكتمل في ذاته إلا عند إضطلاع المرأة به، فنرى اليوم المرأة الخطيبة والطبيبة والمدرسة والموجهة، بل اصبح لها دور اساس في النشاط الاجتماعي والديني.

نعم ثمة حواجز وعقبة المفاهيم التي تحملها الكثير من النساء في عصرنا، مما يعني أن تسعى لاقتحام العقبة.

لكن كيف!.
. بين أن تقتفي إثر خطى الزينبيات وبين أن تنسى خصوصياتها ودينها وتنطلق بثقافة الغير لتغيير واقعها، وتحاول إيجاد ذاتها من خلال مماثلة سلوك المختلف عنها متناسية كل المثل التاريخية التي يمكن من خلالها ان تتلمس الطريق الصحيح نحو السمو الروحي والنفسي، وتحصل من خلال ذلك على التوازن بين الجسد والروح، لان في ذلك التناغم تكون الانطلاقة نحو الشخصية الزينبية.

السؤال هنا؛ هو هل نحتاج الى كربلاء لتكون هناك زينب عليها السلام؟

وهل نحتاج الى مأساة جديدة تذبح فيها الكرامة الانسانية في أجلى صورها و أنبل معانيها لكي يميز الله الخبيث منا من الطيب؟


بكل ثقة نقول اننا لا نحتاج الى كربلاء جديدة، فكربلاء جديدة تعني في طياتها مأساة جديدة تعبر عن انحراف الامة الى درجة انها تقتل خيرتها وقادتها وتكون واقفة في ابعد نقطة عن الله عز وجل.

ونحن نقرّ أن التاريخ يعيد نفسه دائماً، ولكن بأشكال وصور مختلفة وكذلك بشخصيات مختلفة وفي أماكن قد تكون متباعدة ولكنها متماثلة، لذلك كان كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء.

ولكل كربلاء هناك حسيني الصفات والإرادة وفي مسيرته الكثير من الزينبيات اللاتي سجلن أسمائهن بعد الصبر على البلاء وبلزوم الثبات على المبدأ فكانت الشهيدة بنت الهدى إلى جانب حسين عصرها الشهد محمد باقر الصدر.


فمن وحي مسيرة زينب، عليها السلام، ومن معالم شخصيتها قبل كربلاء وفي الكرب والبلاء، تستطيع المرأة أن تستلهم الدروس والعبر للوصول الى مصاف الزينبيات.


فسلامٌ وليدة الأكارم .. وأم المكارم .. وصاحبة المكرمات.


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


 
 توقيع : عطر الولايه



رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مجد, المرأة, الناطقة, خطى, زينب, سبيل, كربلاء

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في سبيل مجد المرأة .. خطى زينب كربلاء الناطقة عطر الولايه منبر الاسره الحسينيه 0 27th January 2017 11:19 PM
السيدة زينب نموذج المرأة في عصر إنتظار الظهور عطر الولايه منبر الاسره الحسينيه 1 2nd February 2016 09:14 AM
زينب (ع) صورة المرأة في عاشوراء عطر الولايه منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام 3 23rd November 2014 07:41 PM
على خطى السيدة زينب (ع)،، المرأة الشيعية بين الحضور والمحظور عطر الولايه منبر الاسره الحسينيه 3 12th December 2011 10:15 PM
الدموع الناطقة لجابر الكاظمي ضياء الكاظمي منبر أشعار خاصة بأحزان آل بيت محمد ص 3 2nd September 2007 04:28 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
support : Tasaaheel.com

Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ المنتدى الرسمي للرادود الحسيني الحاج ملا جليل الكربلائي
|


أقسام المنتدى

~*¤ô§ô¤*~ || المنابر العامه || ~*¤ô§ô¤*~ @ المـنـبر الإسلامي @ المنبر العام @ منبر استراحة الأعضاء الموالين @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الأدبية و العلمية || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر الادب الحسيني @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر التقنية والفنية || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبرالكـمبيـوتـر والـبرامـج @ منبر الجوال والأجهزه الكفيه @ منبر التصمـيم والجـرافيـكس @ مـنـبر أخــبار المـلا @ منبر الاسره الحسينيه @ منبر ما يطلبه الاعضاء @ منبر الصحه @ منبر المطبخ @ منبر الأرشيف ( المحذوفات ) @ ~*¤ô§ô¤*~ | منابر ملا جليل الكربلائي || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر أشعار خاصة بأحزان آل بيت محمد ص @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإسلاميه || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر القرآن الكريم و الأدعية والزيارات @ منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإجتماعية|| ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر الصور @ منبر مايطلبه الأعضاء @ منبر قائم أل محمد عج @ الشاعر جابر النجفي @ منبر شهر رمضان المبارك @ منبر الحج @ منبر محرم الحرام @ منبر صور الملا @ منبر ميديا الملا جليل @ منبر صوتيات آفراح ال البيت ع @ منبر صـوتيـات أحزان ال البيت ع @ منبر الدعاية والأعلان @ منبر أشعار خاصة بأفراح آل بيت محمد ص @ منبر تقديم التعازي ومواساة الأعضاء @ منبر الترحيب بالأعضاء الجدد @ منبر مسابقة رمضان الكبرى 1431 هـ @ الشاعر محمد المالكي @ منبر الشاعر ابو علي السعيدي @ منبر صوتيات ومرئيات أهل البيت عليهم السلام @ الشاعر زكي الياسري @ منبر أشعار أهل البيت عليهم السلام @ منبر شعراء أهل البيت عليهم السلام @ منبر قصائد الملا المقروءه @ منبر الشاعر محمد ابو رغيف @ منبر الشاعر ابو لقاء البهادلي @ منبر الشعر الشعبي @ منبر خاص لدروس الشعر @ منبر استضافة الاعضاء @ منبر الشعر الفصيح @ منبر أشعار شهر محرم الحرام @ Apple ابل @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإعلانية والسياحية والسفر || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر السياحة والسفر @ منبر المجالس الحسينية @


تصميم خادم أهل البيت شبكة التصاميم الشيعية