telegram facebook twitter youtube instagram
العودة   المنتدى الرسمي للرادود الحسيني الحاج ملا جليل الكربلائي > ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإسلاميه || ~*¤ô§ô¤*~ > منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام

منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام يختص في تاريخ و أخبار آل البيت عليهم السلام و سيرتهم و سيرة الصحابه


أشترك في قناة الملا جليل الكربلائي على اليوتيوب 
 عدد الضغطات  : 2976
مركز وليد الكعبة عليه السلام لتحميل الصور والملفات 
 عدد الضغطات  : 1969 منتديات ملا جليل الكربلائي 
 عدد الضغطات  : 1153

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30th March 2010, 12:49 AM   #1


الصورة الرمزية وفاء المهدي
وفاء المهدي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 6th June 2012 (02:02 PM)
 المشاركات : 924 [ + ]
 التقييم :  31
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي من روائع نهج البلاغة للامام علي(الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائمهم


من روائع نهج البلاغة للامام علي (ع)
((الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق))

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قال الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان: (قول علي ابن أبي طالب):يا مالك إن الناس صنفان: (إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)، هذه العبارة يجب أن تعلَّق على كلّ المنظمات، وهي عبارة يجب أن تنشدها البشرية) ، وبعد أشهر اقترح (عنان) أن تكون هناك مداولة قانونية حول( كتاب علي إلى مالك الأشتر).

اللجنة القانونية في الأمم المتحدة، بعد مدارسات طويلة، طرحت: هل هذا يرشح للتصويت؟ وقد مرّت عليه مراحل ثم رُشِّح للتصويت، وصوتت عليه الدول بأنه أحد مصادر التشريع الدولي.
[193][194]


نعم (ان الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق) ، هي كلمة خلدها التاريخ وستبقى على مر الزمان متوهجة لاتنطفىء، لانها منطلقة من روح الكتاب السماوي (القران) ومن اخلاق وسلوك النبي محمد(ص)الذي قال ( الخلق عيال الله واحبهم الى الله احبهم الى خلقه)...
ولانها خرجت من قلب مفعم بالايمان ، وعقل منفتح على الجنس البشري ، فلا فرق بين البشر فالكل سواسية ولا فرق بين عربي او اعجمي الا بالتقوى، فلا استغلال ولاعبودية ولا هيمنة لفئة او أمة على اخرى، وانما العبودية المطلقة الى الله عز وجل،فالكل احرار كما قال الخليفة الثاني عمر بن الخطاب(متى استعبدتم الناس وقد خلقتهم امهاتهم احرارا).


فاين هذه الكلمة اليوم ، ممن نصب نفسه محاسبا ومقيما لايمان وسلوك البشر...فقسم الناس : هذا مشرك لانه يتوسل بالانبياء والصالحين يجب قتله وسلب امواله ..!!!...وهذا على غير مذهبنا ومعتقدنا فيجب قتله ...!!!


ألا يعلم هؤلاء الجهلة ان الرسالة الالهية قد قدست حياة الانسان ، قال تعالى( من اجل ذلك كتبنا على بني اسرائيل انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم ان كثيرا منهم بعد ذلك في الارض لمسرفون )المائدة /32


ان القلب ليعتصر ألماً على ما يفعله جهلة هذه الامة بابناء امتهم في العراق وافغانستان والصومال وغيرها من البقاع الاسلامية، وابناء الامم الاخرى من قتل وتعذيب بحجج واهية تدل على جهلهم بالاسلام وبالمبادىءالانسانية التي احتوتها الشريعة السمحاء، ناسين او متناسين انه لايجوز قتل النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق ولان البشر كما قال الامام علي صنفان فاما أخ لك في الدين او نظير لك في الخلق ، فلاي صنف انتسبت فان القانون الالهي يجب ان يحترم فيك ، فلا يجوز لك ان تقتل (المسلم)، لانه اخ لك في الدين ، ولايجوز لك ان تقتل (غيرالمسلم) لانه نظير او شبيه لك في الخلق فهو انسان يجب ان تحترمه و تعيش معه بسلام وتتعايش معه اذا لم يؤذيك اوكما قال الله تعالى:

(لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين ) الممتحنة/8
اما الذين يؤذون المسلمين فحكمهم كما قال تعالى:

(انما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين واخرجوكم من دياركم وظاهروا على اخراجكم ان تولوهم ومن يتولهم فاولئك هم الظالمون)الممتحنة/9

اذن ، اذا اراد المسلمون ان يكسبوا احترام الامم الاخرى لهم ، عليهم اولا وقبل كل شىء ان يحترموا الامم الاخرى وذلك بتطبيق المبادىء الانسانية التي جاءت بها عقيدتهم على انفسهم اولا ولكي يكونوا فعلا( أمة وسطا)كما قال الله تعالى :

(وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا...) البقرة/143

فالتعايش السلمي اذن يجب ان يكون هو هدف المسلمين في هذه المرحلة الدقيقة التي يمرون بها انطلاقا من التشريع الالهي وليس من الامزجة المتقلبة للبشر، وما عليهم الا طرح مفهوم التعايش كما جاء في القران الكريم حصرا، ليكون ذلك بابا لتقرب الامم الاخرى الى هذا الدين الانساني الذي يجهل تعاليمه معظم البشرومنهم الكثير من المسلمين.

ويحسن بنا بعد التطرق الى خلاصة كتاب الامام علي الى واليه على مصر (مالك الاشتر)، (كلمة الامام علي اعلاه) ان ننقل الى القارىء الكريم نص الكتاب ليكون نبراسا يهتدى به كل من نصب نفسه واليا للدول العربية اوالاسلامية وان يقارن عمله بما جاء في هذا الكتاب ليصحح مسيرته على نهج الاسلام العظيم...



يتبع..

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


 
 توقيع : وفاء المهدي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
)فإنا نحيط علماً بأنبائكم ولا يعزب عنا شيء
من أخباركم...إنا غير مهملين لمراعاتكم ولا ناسين
لذكركم...فليعمل كلى امرىء منكم ما يقربه من
محبتنا ويتجنب مايدنيه من كراهيتنا وسخطنا(.
الامام المهدي المنتظر (عج)


رد مع اقتباس
قديم 30th March 2010, 12:54 AM   #2


الصورة الرمزية وفاء المهدي
وفاء المهدي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 6th June 2012 (02:02 PM)
 المشاركات : 924 [ + ]
 التقييم :  31
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: من روائع نهج البلاغة للامام علي (ع)..((الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك



كتاب الإمام علي ( ع ) إلى مالك الأشتر لما ولاه مصر



كتب الإمام علي ( ع ) كتاباً إلى الصحابي الجليل مالك الأشتر ( رضوان الله عليه ) لمّا ولاّه مصر ، جاء فيه :

( بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما أمر به عبد الله علي أمير المؤمنين ، مالك بن الحارث الأشتر في عهده إليه ، حين ولاّه مصر : جباية خراجها ، وجهاد عدوّها ، واستصلاح أهلها ، وعمارة بلادها .

أمره بتقوى الله ، وإيثار طاعته ، واتباع ما أمر به في كتابه ، من فرائضه وسننه ، التي لا يسعد أحد إلاّ باتباعها ، ولا يشقى إلاّ مع جحودها وإضاعتها ، وأن ينصر الله سبحانه بقلبه ويده ولسانه ، فإنّه جل اسمه ، قد تكفّل بنصر من نصره ، وإعزاز من أعزه .

وأمره أن يكسر نفسه من الشهوات ، ويزعها عند الجمحات ، فإنّ النفس أمارة بالسوء ، إلاّ ما رحم الله .

ثمّ اعلم يا مالك ! إنّي قد وجهتك إلى بلاد قد جرت عليها دول قبلك من عدل وجور ، وأن الناس ينظرون من أمورك في مثل ما كنت تنظر فيه من أمور الولاة قبلك ، ويقولون فيك ما كنت تقول فيهم ، وإنّما يستدل على الصالحين بما يجري الله لهم على ألسن عباده ، فليكن أحب الذخائر إليك ذخيرة العمل الصالح ، فاملك هواك ، وشح بنفسك عمّا لا يحل لك ، فإنّ الشح بالنفس الإنصاف منها فيما أحبت أو كرهت .

وأشعر قلبك الرحمة للرعية ، والمحبّة لهم ، واللطف بهم ، ولا تكونن عليهم سبعاً ضارياً تغتنم أكلهم ،(فإنّهم صنفان : إمّا أخ لك في الدين ، أو نظير لك في الخلق) ، يفرط منهم الزلل ، وتعرض لهم العلل ، ويؤتى على أيديهم في العمد والخطإ ، فأعطهم من عفوك وصفحك مثل الذي تحب وترضى أن يعطيك الله من عفوه وصفحه ، فإنّك فوقهم ، ووالي الأمر عليك فوقك ، والله فوق من ولاك ! وقد استكفاك أمرهم ، وابتلاك بهم .

ولا تنصبن نفسك لحرب الله ، فإنّه لا يد لك بنقمته ، ولا غنى بك عن عفوه ورحمته ، ولا تندمن على عفو ، ولا تبجحن بعقوبة ، ولا تسرعن إلى بادرة وجدت منها مندوحة ، ولا تقولن : إنّي مؤمر آمر فأطاع ، فإنّ ذلك ادغال في القلب ، ومنهكة للدين ، وتقرّب من‏ الغير ، وإذا أحدث لك ما أنت فيه من سلطانك أبهة أو مخيلة ، فانظر إلى عظم ملك الله فوقك ، وقدرته منك على ما لا تقدر عليه من نفسك ، فإنّ ذلك يطامن إليك من طماحك ، ويكف عنك من غربك ، ويفي‏ء إليك بما عزب عنك من عقلك .

إيّاك ومساماة الله في عظمته ، والتشبه به في جبروته ، فإنّ الله يذل كل جبّار ، ويهين كل مختال .
أنصف الله وأنصف الناس من نفسك ، ومن خاصّة أهلك ، ومن لك فيه هوى من رعيتك ، فإنّك إلا تفعل تظلم ! ومن ظلم عباد الله كان الله خصمه دون عباده ، ومن خاصمه الله أدحض حجّته ، وكان لله حرباً حتّى ينزع أو يتوب .

وليس شيء أدعى إلى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من إقامة على ظلم ، فإنّ الله سميع دعوة المضطهدين ، وهو للظالمين بالمرصاد .

وليكن أحب الأمور إليك أوسطها في الحق ، وأعمها في العدل ، وأجمعها لرضى الرعية ، فإنّ سخط العامّة يجحف برضى الخاصّة ، وإنّ سخط الخاصّة يغتفر مع رضى العامّة .

وليس أحد من الرعية أثقل على الوالي مؤونة في الرخاء ، وأقل معونة له في البلاء ، وأكره للإنصاف ، وأسأل بالإلحاف ، وأقل شكراً عند الإعطاء ، وأبطأ عذراً عند المنع ، وأضعف صبراً عند ملمات الدهر من أهل( الخاصّة) .
وإنّما عماد الدين ، وجماع المسلمين ، والعدّة للأعداء ، (العامّة من الأمّة) ، فليكن صغوك لهم ، وميلك معهم .
وليكن أبعد رعيتك منك ، وأشنأهم عندك ، أطلبهم لمعائب الناس ، فإنّ في الناس عيوباً ، الوالي أحق من سترها ، فلا تكشفن عمّا غاب عنك منها ، فإنّما عليك تطهير ما ظهر لك ، والله يحكم على ما غاب عنك ، فاستر العورة ما استطعت يستر الله منك ما تحب ستره من رعيتك .

أطلق عن الناس عقدة كل حقد ، واقطع عنك سبب كل وتر ، وتغاب عن كل ما لا يتضح لك ، ولا تعجلن إلى تصديق ساع ، فإنّ الساعي غاش ، وإن تشبه بالناصحين .

ولا تدخلن في مشورتك بخيلاً يعدل بك عن الفضل ، ويعدك الفقر ، ولا جباناً يضعفك عن الأمور ، ولا حريصاً يزين لك الشره بالجور ، فإنّ البخل والجبن والحرص غرائز شتّى يجمعها سوء الظن بالله .
إنّ شر وزرائك من كان للأشرار قبلك وزيراً ، ومن شركهم في الآثام ، فلا يكونن لك بطانة ، فإنّهم أعوان الأثمة ، وإخوان الظلمة ، وأنت واجد منهم خير الخلف ممن له مثل آرائهم ونفاذهم ، وليس عليه مثل آصارهم وأوزارهم وآثامهم ، ممّن لم يعاون ظالماً على ظلمه ، ولا آثماً على إثمه ، أولئك أخف عليك مؤونة ، وأحسن لك معونة ، وأحنى عليك عطفاً ، وأقل لغيرك إلفاً .

فاتخذ أولئك خاصّة لخلواتك وحفلاتك ، ثمّ ليكن آثرهم عندك أقولهم بمر الحق لك ، وأقلّهم مساعدة فيما يكون منك ممّا كره الله لأوليائه ، واقعاً ذلك من هواك حيث وقع .

والصق بأهل الورع والصدق ، ثمّ رضهم على ألا يطروك ولا يبجحوك بباطل لم تفعله ، فإنّ كثرة الإطراء تحدث الزهو ، وتدني من العزة .

ولا يكونن المحسن والمسي‏ء عندك بمنزلة سواء ، فإنّ في ذلك تزهيداً لأهل الإحسان في الإحسان ، وتدريباً لأهل الإساءة على الإساءة ! وألزم كلاّ منهم ما ألزم نفسه .

واعلم أنّه ليس شيء بأدعى إلى حسن ظن راع برعيته من إحسانه إليهم ، وتخفيفه المؤونات عليهم ، وترك استكراهه إيّاهم على ما ليس له قبله .

فليكن منك في ذلك أمر يجتمع لك به حسن الظن برعيتك ، فإنّ حسن الظن يقطع عنك نصباً طويلاً ، وإن أحق من حسن ظنّك به لمن حسن بلاؤك عنده ، وإن أحق من ساء ظنّك به لمن ساء بلاؤك عنده .

ولا تنقض سنّة صالحة عمل بها صدور هذه الأمّة ، واجتمعت بها الألفة ، وصلحت عليها الرعية ، ولا تحدثن سنّة تضر بشيء من ماضي تلك السنن ، فيكون الأجر لمن سنّها ، والوزر عليك بما نقضت منها .

وأكثر مدارسة العلماء ، ومناقشة الحكماء ، في تثبيت ما صلح عليه أمر بلادك ، وإقامة ما استقام به الناس قبلك .
واعلم أنّ الرعية طبقات ، لا يصلح بعضها إلاّ ببعض ، ولا غنى ببعضها عن بعض : فمنها جنود الله ، ومنها كتاب العامّة والخاصّة ، ومنها قضاة العدل ، ومنها عمّال الإنصاف والرفق ، ومنها أهل الجزية والخراج من أهل الذمّة ومسلمة الناس ، ومنها التجّار وأهل الصناعات ، ومنها الطبقة السفلى من ذوي الحاجة والمسكنة ، وكل قد سمى الله له سهمه ، ووضع على حدّه فريضة في كتابه أو سنّة نبيه ( صلى الله عليه و آله ) عهداً منه عندنا محفوظاً .

فالجنود ، بإذن الله ، حصون الرعية ، وزين الولاة ، وعز الدين ، وسبل الأمن ، وليس تقوم الرعية إلاّ بهم ، ثم لا قوام للجنود إلاّ بما يخرج الله لهم من الخراج الذي يقوون به على جهاد عدّوهم ، ويعتمدون عليه فيما يصلحهم ، ويكون من وراء حاجتهم .

ثمّ لا قوام لهذين الصنفين إلاّ بالصنف الثالث من القضاة والعمّال والكتّاب ، لما يحكمون من المعاقد ، ويجمعون من المنافع ، ويؤتمنون عليه من خواص الأمور وعوامها .

ولا قوام لهم جميعاً إلاّ بالتجّار وذوي الصناعات ، فيما يجتمعون عليه من مرافقهم ، ويقيمونه من أسواقهم ، ويكفونهم من الترفق بأيديهم ما لا يبلغه رفق غيرهم .

ثمّ الطبقة السفلى من أهل الحاجة والمسكنة الذين يحق رفدهم ومعونتهم ، وفي الله لكل سعة ، ولكل على الوالي حق بقدر ما يصلحه ، وليس يخرج الوالي من حقيقة ما ألزمه الله من ذلك إلاّ بالاهتمام والاستعانة بالله ، وتوطين نفسه على لزوم الحق ، والصبر عليه فيما خف عليه أو ثقل ، فوّل من جنودك أنصحهم في نفسك لله ولرسوله ولإمامك ، وأنقاهم جيباً ، وأفضلهم ‏حلماً ، ممّن يبطئ عن الغضب ، ويستريح إلى العذر ، ويرأف بالضعفاء ، وينبو على الأقوياء ، وممّن لا يثيره العنف ، ولا يقعد به الضعف .

ثمّ الصق بذوي المروءات والأحساب ، وأهل البيوتات الصالحة ، والسوابق الحسنة ، ثمّ أهل النجدة والشجاعة ، والسخاء والسماحة ، فإنّهم جماع من الكرم ، وشعب من العرف .

ثمّ تفقّد من أمورهم ما يتفقّد الوالدان من ولدهما ، ولا يتفاقمن في نفسك شي‏ء قويتهم به ، ولا تحقرن لطفاً تعاهدتهم به وإن قل ، فإنّه داعية لهم إلى بذل النصيحة لك ، وحسن الظن بك ، ولا تدع تفقد لطيف أمورهم اتكالاً على جسيمها ، فإنّ لليسير من لطفك موضعاً ينتفعون به ، وللجسيم موقعاً لا يستغنون عنه .

وليكن آثر رؤوس جندك من واساهم في معونته ، وأفضل عليهم من جدته ، بما يسعهم ويسع من وراءهم من خلوف أهليهم ، حتّى يكون همّهم همّاً واحداً في جهاد العدو ، فإنّ عطفك عليهم يعطف قلوبهم عليك ، وإن أفضل قرة عين الولاة استقامة العدل في البلاد ، وظهور مودّة الرعية .

وإنّه لا تظهر مودّتهم إلاّ بسلامة صدورهم ، ولا تصح نصيحتهم إلاّ بحيطتهم على ولاة الأمور ، وقلّة استثقال دولهم ، وترك استبطاء انقطاع مدّتهم ، فافسح في آمالهم ، وواصل في حسن الثناء عليهم ، وتعديد ما أبلى ذوو البلاء منهم ، فإنّ كثرة الذكر لحسن أفعالهم تهز الشجاع ، وتحرض الناكل ، إن شاء الله ... ، مع حسن الثناء في العباد ، وجميل الأثر في البلاد ، وتمام النعمة ، وتضعيف الكرامة ، وأن يختم لي ولك بالسعادة والشهادة ، ( إنا إليه راجعون ) ، والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين ، وسلّم تسليماً كثيراً ، والسلام ) .



م
ن
م ن ق و ل
و
ل

دمتم في رحاب سيد البلغاء(عليه السلام)


 
 توقيع : وفاء المهدي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
)فإنا نحيط علماً بأنبائكم ولا يعزب عنا شيء
من أخباركم...إنا غير مهملين لمراعاتكم ولا ناسين
لذكركم...فليعمل كلى امرىء منكم ما يقربه من
محبتنا ويتجنب مايدنيه من كراهيتنا وسخطنا(.
الامام المهدي المنتظر (عج)


رد مع اقتباس
قديم 30th March 2010, 01:01 AM   #3


الصورة الرمزية وفاء المهدي
وفاء المهدي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 6th June 2012 (02:02 PM)
 المشاركات : 924 [ + ]
 التقييم :  31
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: من روائع نهج البلاغة للامام علي (ع)..((الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك





وردت (كلمة الامام علي) في خطاب الامين العام للامم المتحدة في الذكرى الخمسين للاعلان العالمي لحقوق الانسان واليكم نصها باللغة الانكليزية :

Kofi Annan, the UN secretary states:

“The words of Ali ibn Abi Talib, ‘O Malik! The people are either brothers in religion or your equal in creation’ must be adhered to by all organisations and it is a statement that all humanity must embrace.”

وترجمتها بالعربي :
كوفي عنان، سكرتير الأُمم المتّحدةَ يصرحُ: «قول علي ابن أبي طالب يا مالك إن الناس إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، هذه العبارة يجب أن تعلَّق على كلّ المنظمات، وهي عبارة يجب أن تنشدها البشرية»

دمتم سالمين




 
 توقيع : وفاء المهدي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
)فإنا نحيط علماً بأنبائكم ولا يعزب عنا شيء
من أخباركم...إنا غير مهملين لمراعاتكم ولا ناسين
لذكركم...فليعمل كلى امرىء منكم ما يقربه من
محبتنا ويتجنب مايدنيه من كراهيتنا وسخطنا(.
الامام المهدي المنتظر (عج)


رد مع اقتباس
قديم 2nd April 2010, 02:45 AM   #4
رافضيه


الصورة الرمزية ام احمد
ام احمد غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2279
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 4th August 2018 (07:49 PM)
 المشاركات : 24,698 [ + ]
 التقييم :  301
 الدولهـ
Kuwait
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مَنْ وَضَعَ نَفْسَهُ
مَوَاضِعَ التُّهَمَةِ
فَلاَ يَلُومَنَّ مَنْ
أَسَاءَ بِهِ الظَّنَّ
لوني المفضل : Crimson
افتراضي رد: من روائع نهج البلاغة للامام علي (ع)..((الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سلام الله على إمام المتقين ومولى الموحدين

أبي الحسنين علي بن أبي طالب

كلامه فوق كلام المخلوق ودون كلام الخالق

نهج البلاغة أنت يا أمير المؤمنين

فأنت ربيب أفصح من نطق الضاد رسول الله

محمد بن عبدالله صل الله عليه وآله


وفاء المهدي


طبتِ وطاب طرحكِ العطر والقيم

ثبتنا الله واياكم على ولاية قسيم الجنة والنار علي ع

وبلغنا في الدنيا زيارته وفي الاخرة شفاعته

موفقه بحق الصلاة على محمد وآل محمد

تحياتي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 
 توقيع : ام احمد





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 3rd April 2010, 01:48 AM   #5


الصورة الرمزية وفاء المهدي
وفاء المهدي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5196
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 6th June 2012 (02:02 PM)
 المشاركات : 924 [ + ]
 التقييم :  31
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: من روائع نهج البلاغة للامام علي (ع)..((الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائمهم



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




 
 توقيع : وفاء المهدي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
)فإنا نحيط علماً بأنبائكم ولا يعزب عنا شيء
من أخباركم...إنا غير مهملين لمراعاتكم ولا ناسين
لذكركم...فليعمل كلى امرىء منكم ما يقربه من
محبتنا ويتجنب مايدنيه من كراهيتنا وسخطنا(.
الامام المهدي المنتظر (عج)


رد مع اقتباس
قديم 3rd April 2010, 05:03 PM   #6


الصورة الرمزية جعفر النجار
جعفر النجار غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2615
 تاريخ التسجيل :  Mar 2008
 أخر زيارة : 5th November 2012 (07:53 PM)
 المشاركات : 4,016 [ + ]
 التقييم :  81
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: من روائع نهج البلاغة للامام علي (ع)..((الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
موفقة بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .



 
 توقيع : جعفر النجار

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حشدٌ ليس له نظير احمد عاشور منبر محرم الحرام 3 11th December 2014 11:19 AM
الحسد آفة الدين وهلاك الناس فيه عطر الولايه المـنـبر الإسلامي 2 18th April 2014 05:39 PM
عقلنة الدين ودَيْنَنَة العقل نحو دفاعِ عقلانيِّ عن الدين عطر الولايه المـنـبر الإسلامي 7 3rd October 2012 10:25 AM
ثارو على الدين ونسقكت دماء ,,, واحنه نحمي الدين بسمج كربلاء ابو محمد الحسيني الخض منبر أشعار خاصة بأحزان آل بيت محمد ص 2 2nd January 2012 11:24 PM
وصفات شوفان كويكر بالصور نور من نور منبر المطبخ 11 12th September 2008 05:18 PM


أقسام المنتدى

~*¤ô§ô¤*~ || المنابر العامه || ~*¤ô§ô¤*~ @ المـنـبر الإسلامي @ المنبر العام @ منبر استراحة الأعضاء الموالين @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الأدبية و العلمية || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر الادب الحسيني @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر التقنية والفنية || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبرالكـمبيـوتـر والـبرامـج @ منبر الجوال والأجهزه الكفيه @ منبر التصمـيم والجـرافيـكس @ مـنـبر أخــبار المـلا @ منبر الاسره الحسينيه @ منبر ما يطلبه الاعضاء @ منبر الصحه @ منبر المطبخ @ منبر الأرشيف ( المحذوفات ) @ ~*¤ô§ô¤*~ | منابر ملا جليل الكربلائي || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر أشعار خاصة بأحزان آل بيت محمد ص @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإسلاميه || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر القرآن الكريم و الأدعية والزيارات @ منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإجتماعية|| ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر الصور @ منبر مايطلبه الأعضاء @ منبر قائم أل محمد عج @ الشاعر جابر النجفي @ منبر شهر رمضان المبارك @ منبر الحج @ منبر محرم الحرام @ منبر صور الملا @ منبر ميديا الملا جليل @ منبر صوتيات آفراح ال البيت ع @ منبر صـوتيـات أحزان ال البيت ع @ منبر الدعاية والأعلان @ منبر أشعار خاصة بأفراح آل بيت محمد ص @ منبر تقديم التعازي ومواساة الأعضاء @ منبر الترحيب بالأعضاء الجدد @ منبر مسابقة رمضان الكبرى 1431 هـ @ الشاعر محمد المالكي @ منبر الشاعر ابو علي السعيدي @ منبر صوتيات ومرئيات أهل البيت عليهم السلام @ الشاعر زكي الياسري @ منبر أشعار أهل البيت عليهم السلام @ منبر شعراء أهل البيت عليهم السلام @ منبر قصائد الملا المقروءه @ منبر الشاعر محمد ابو رغيف @ منبر الشاعر ابو لقاء البهادلي @ منبر الشعر الشعبي @ منبر خاص لدروس الشعر @ منبر استضافة الاعضاء @ منبر الشعر الفصيح @ منبر أشعار شهر محرم الحرام @ Apple ابل @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإعلانية والسياحية والسفر || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر السياحة والسفر @ منبر المجالس الحسينية @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
support : Tasaaheel.com

Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ المنتدى الرسمي للرادود الحسيني الحاج ملا جليل الكربلائي
|

تصميم خادم أهل البيت شبكة التصاميم الشيعية