telegram facebook twitter youtube instagram
العودة   المنتدى الرسمي للرادود الحسيني الحاج ملا جليل الكربلائي > ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر العامه || ~*¤ô§ô¤*~ > المنبر العام

المنبر العام يختص بالمواضيع العامة و المواضيع التي لا يشملها أي قسم


أشترك في قناة الملا جليل الكربلائي على اليوتيوب 
 عدد الضغطات  : 2974
مركز وليد الكعبة عليه السلام لتحميل الصور والملفات 
 عدد الضغطات  : 1965 منتديات ملا جليل الكربلائي 
 عدد الضغطات  : 1153

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11th August 2018, 03:31 AM   #1


الصورة الرمزية عطر الولايه
عطر الولايه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8851
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 17th November 2018 (02:13 PM)
 المشاركات : 5,296 [ + ]
 التقييم :  158
 SMS ~
اياك ان تدل الناس على طريق الله ....
ثم تفقد انت الطريق
 اوسمتي
شكر وتقدير الكاتب المميز العضو المميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي آلام فقد الأحبة




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


تمضي بنا الحياة , تمر علينا فيها لحظات الفرح ولا يدوم في الدنيا حال , فتمر أيضا كثير من لحظات الألم والحزن , فنتغلب عليها بعضنا بينما يسيطر الحزن على كثير منا ويتغلب عليهم أحيانا أخرى , وربما نتعلق في الدنيا بأشخاص – علاقات طبيعية أو شرعية - فنقترب منهم ويقتربون منا ونعتبرهم نبض قلوبنا , , وبعد مرور سنوات العمر , يزداد تعلقنا وارتباطنا بهم , نتخذهم قدوة لنا ونستمد منهم الأمل في أكثر المواقف يأسا وإحباطا ولا نتخيل اللحظة التي نحياها بدونهم.

ولكن الإحساس الذي يراود كل منا ولا يفارقه , أنه ستأتي لحظة – حتمية - سنفترق فيها , فيعترينا الألم خشية أن يأتي اليوم الذي لا نرى أحبابنا في حياتنا , لا نسمع توجيهاتهم ونصائحهم , ولا نشعر بالاطمئنان القلبي بوجودهم حولنا حتى لو كانوا لا يقدمون لنا ما اعتادوا عليه من قبل .


ومما يؤكد لنا حتمية مجيئ تلك اللحظة يقيننا بأن الدنيا كلها لم تُبن على الاجتماع واللقاء , بل جُعل الفراق أساسا لها , فما من علاقة إلا وستأتي لحظة وستنقضي إما برحيل مادي بالموت أو السفر , وإما برحيل معنوي حين ينشغل كل خل عمن كان في سابق العهد خليلا له .

وينبغي على المؤمن أن يوطن نفسه دوما على ذلك حتى لا يشتد عليه الألم عند فراق من يحب حتى لا يجبره الموقف على أن يتحمل مالا يطيق ,

فقد الأحبة بالموت
ومن أشد أنواع الفراق ألما فراق موت الأحبة , فيحزن منه المؤمن والكافر على حد سواء , والحزن في هذه اللحظة طبيعة إنسانية , والبكاء فيه فطرة بشرية



وهناك أنواع أخرى من الفراق لا تقل ألما عن فراق الموت , بل تعتبر في بعض الأحيان أشد إيلاما منه :


فقد الأحبة بالتغييب المتعمد
ومنها آلام التفريق المتعمد بين الأحبة كالأبناء والأهل وتغييبهم عن مرأى الأعين بحبس أو ضياع , فربما يتسلى مفارق أحبته عند موتهم بذكراهم , ولكن كيف يتسلى مفارق أحبته وهو لا يعلم عنهم شيئا , ولا يعرف أهم في الأحياء فيذكرهم ويرجو لقاءهم وسمني نفسه بيوم تتكحل فيه عينه برؤيتهم , أم في الأموات فيقطع الأمل في نفسه وليسأل ربه الصبر ويطلب له ولهم الرحمة من الرحيم سبحانه , واليأس أحد الراحتين ويبرد القلب على ألم الفراق , فإن غاب الأحبة عن العيون فترة مهما طالت فلن ينسى القلب ذكراهم , فهذا يعقوب عليه السلام حينما فُرق بينه وبين ابنه الحبيب يوسف , ظل يبكيه دهرا حتى ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم , وكلما حدثت أمامه حادثة هيج قلبه على غيابه وتجددت آلامه , فقال له أبناؤه عند لحظة فقد ابنه الثاني وذكره ليوسف " وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ * قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ * قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ "

الفقد المعنوي للأحبة وتساقطهم :

إن كان النوعان السابقان متشابهين في كونهما فقدا للأحبة بغياب عن الأعين , فإن هناك ألما آخر لا يقل عنهم وطأة ولا شدة , ألا وهو أن تفقد من تحب من أصحاب العلاقات الأسرية أو الشرعية وهم أحياء , تفقدهم وأنت تراهم صباح مساء , تفقدهم حينما يسقطون من نظرك أو تسقطهم مواقفهم وتصرفاتهم معك من حساباتك , فالأجساد لا تزال هي الأجساد لم تتغير, ولكن النفوس هي قد تغيرت وتبدلت , وروح اللقاءات بهتت وذابت ولم تعد كما كانت , وأصبح مجرد افتعال البهجة عند القدوم والتأسف عند الفراق جزء من واجب روتيني يتم أداؤه بتثاقل شديد .

فما أقسى على قلبك أن تحس بأنك تفقد من كان رقما صعبا في حياتك لا يمكن تجاوزه – أو هكذا كنت تتصور - , ومن كنت تحب وهو يسكن معك داخل منزلك أو تُضطر إلى لقاء دوري يجمعكما , أو تشعر أنه من الضروري أن تتزاورا كصلة للأرحام حتى لا تُقطع , فتجد المسافات قد تباعدت بينكما جدا , وذلك بعد مرور فترة طويلة من العمر ظننت خلالها أنكما لن تفترقا حتى لو باعدت بينكما المسافات .

وعلى الرغم من هذه الآلام التي تتفاوت حجما وشدة إلا أن لها ايجابيات , من أهمها أنها تقطع على الإنسان توقع أن تدوم أية رابطة في الدنيا , وتجعله في وعي كامل بأن هذه الرابطة وهذا الحب ربما يفتر بعد فترة , فروابط الدنيا كلها إلى زوال , وليجعل قلبه متعلقا دوما بالرابطة التي لم ولن تنقطع وستبقى أبدا , وهي علاقة العبد بربه , فبها فرحه ويستمد سعادته " قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ " , وعليها يحرص ويعمل وعلى خسرانها يحزن الحزن الحقيقي , فما كان لله دام واتصل وما كان لغيره انقطع وانفصل ... وهكذا الدنيا بكل ما فيها .


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


 
 توقيع : عطر الولايه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
آلام, المحبة, فقد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آلام فقد الأحبة عطر الولايه المـنـبر الإسلامي 0 22nd October 2017 01:33 AM
وطن الأحبة احمد عاشور المنبر العام 6 6th July 2015 02:23 PM
المحبة بين الزوجين!!!! ابو باسم منبر الاسره الحسينيه 9 3rd January 2013 03:54 PM
من اجل ان تعم المحبة بين الاعضاء ابن العراق المنبر العام 36 20th November 2008 11:58 PM
¨¨•°₪ كفاية زعل .... الأحبة هم الأحبة ₪°•¨¨ جروح زمن المنبر العام 6 26th June 2008 09:46 AM


أقسام المنتدى

~*¤ô§ô¤*~ || المنابر العامه || ~*¤ô§ô¤*~ @ المـنـبر الإسلامي @ المنبر العام @ منبر استراحة الأعضاء الموالين @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الأدبية و العلمية || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر الادب الحسيني @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر التقنية والفنية || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبرالكـمبيـوتـر والـبرامـج @ منبر الجوال والأجهزه الكفيه @ منبر التصمـيم والجـرافيـكس @ مـنـبر أخــبار المـلا @ منبر الاسره الحسينيه @ منبر ما يطلبه الاعضاء @ منبر الصحه @ منبر المطبخ @ منبر الأرشيف ( المحذوفات ) @ ~*¤ô§ô¤*~ | منابر ملا جليل الكربلائي || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر أشعار خاصة بأحزان آل بيت محمد ص @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإسلاميه || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر القرآن الكريم و الأدعية والزيارات @ منبر العترة الطاهرة والصحابة الكرام @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإجتماعية|| ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر الصور @ منبر مايطلبه الأعضاء @ منبر قائم أل محمد عج @ الشاعر جابر النجفي @ منبر شهر رمضان المبارك @ منبر الحج @ منبر محرم الحرام @ منبر صور الملا @ منبر ميديا الملا جليل @ منبر صوتيات آفراح ال البيت ع @ منبر صـوتيـات أحزان ال البيت ع @ منبر الدعاية والأعلان @ منبر أشعار خاصة بأفراح آل بيت محمد ص @ منبر تقديم التعازي ومواساة الأعضاء @ منبر الترحيب بالأعضاء الجدد @ منبر مسابقة رمضان الكبرى 1431 هـ @ الشاعر محمد المالكي @ منبر الشاعر ابو علي السعيدي @ منبر صوتيات ومرئيات أهل البيت عليهم السلام @ الشاعر زكي الياسري @ منبر أشعار أهل البيت عليهم السلام @ منبر شعراء أهل البيت عليهم السلام @ منبر قصائد الملا المقروءه @ منبر الشاعر محمد ابو رغيف @ منبر الشاعر ابو لقاء البهادلي @ منبر الشعر الشعبي @ منبر خاص لدروس الشعر @ منبر استضافة الاعضاء @ منبر الشعر الفصيح @ منبر أشعار شهر محرم الحرام @ Apple ابل @ ~*¤ô§ô¤*~ || المنابر الإعلانية والسياحية والسفر || ~*¤ô§ô¤*~ @ منبر السياحة والسفر @ منبر المجالس الحسينية @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
support : Tasaaheel.com

Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ المنتدى الرسمي للرادود الحسيني الحاج ملا جليل الكربلائي
|

تصميم خادم أهل البيت شبكة التصاميم الشيعية