جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
جديد الموقع
العشق الضائع
العشق الضائع
15-02-2012 04:51





بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

العشق مرض ليس فيه أجر ولا عوض

سلام الله عليك يا مستودع الحكمة ومخزن العلم يامن منك استقينا كل جميل ، فمن فكرك نهلنا العلم الغزير ، ومن فوح عطرك الزاكي تعطرت أرواحنا ، ومن صفاتك النبيلة أخذت نفوسنا لنسلك بها طريق النجاة ويُختم لنا بالخير والفلاح لنكون مجاورين لك في نعيم الجنان

نعم سيدي ها هي كلماتك الحكيمة تُضيء هذا المكان برسمها البسيط ومعناها العميق فيمن ابتلي بالعشق وصار فيه هائماً قد اعتزل الأخوان وسرح بعقله في عشق إنسان قد لا يُبدي له وُداً ولا يعرف عنه صدقاً ، ومع ذاك فهو طائر العقل هزيل الجسم يطرق الأبواب ويحثوا التراب ويُقبل الأعتاب التي وطأته أقدام ذلك المعشوق ، ليبدو للعيان أنه مجنون ، يحكي بلا استقرار ، ويمشي بلا حواس ، توقفت حياته ، وتعطلت أعماله ، وافتقر بعد الغِنى ، فلا صديقٍ يهنأ معه ولا أخٍ يسايره 

وحيد وعن الناس بعيد ، لا يعرف في هذه لحياة إلا التغني بذلك المعشوق واللهج بإسمه

حزينٌ كئيب ، يقضي الليل ساهراً والنهار هائماً ، في دوامة لا تنتهي إلا بمماته

نعم سيدي أي مرض قد حل بهذا الإنسان وأي بلاء قد أصابه ، ليست في الجسم علته ، بل في مشاعره وأفكاره ، أبعدته عن المعبود ، وجعلته أسير المخلوق ، أضله هواه بذلك العشق السقيم ، فصار للصبية أضحوكة ، وكذا لهم ألعوبة ، يرمونه بالحجارة ، قد ذهب بهاؤه وعِزه وجلاله ، قد ضيع دنياه بذلٍ وهوان ، واستقبل أخراه مأثوماً ومحروماً من نعيم الجنان 

سيدي أنت عشقتَ وهمتَ وذبتَ حتى اصفر لونك وارتعدت فرائصك ، عشقتَ بعقل وهمتَ بفكر وذبتَ بحكمة ، فنلتَ بذلك الأجر وتحصلتَ على العِوض من معشوقك العظيم الذي إن أتيته مشياً أتاك سعياً ليُعطيك ما تُريد دنياً وآخرة ، ففي الدنيا تفضل عليك معشوقك بأن جعلك للمؤمنين أميراً وهادياً ونصيراً وغداً في الآخرة أنتَ لهم شفيعاً ، تسقيهم من حوض المختار بيدك المباركة كأساً روياً لا ظمأ بعده أبداً

فنعم العشق عشقكَ ونعم المعشوق معشوقك فهو كريم عظيم يُعطي بلا حساب من هام في عشقه ليخلد أميراً هنا وقسيماً للنعيم والعذاب في عالم الآخرة

image 

صــ آل محمد ــداح   

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 320


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)