جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أحداث اليوم
استشهاد مولانا الإمام الهادي (ع)
استشهاد مولانا الإمام الهادي (ع)
13-05-2013 11:07



اللهم صل على علي بن محمد، و صي الاوصياء، و امام الاتقياء، و خلف ائمة الدين، و الحجة على الخلائق اجمعين اللهم كما جعلته نورا يستضيء به المؤمنون، فبشر بالجزيل من ثوابك، و انذر بالاليم من عقابك و حذر بأسك، و ذكر باياتك ، و احل حلالك، و حرم حرامك، و بين شرايعك و فرايضك، و حض على عبادتك، و امر بطاعتك، و نهى عن معصيتك، فصل عليه افضل ما صليت على احد من اوليائك و ذرية انبيائك، يا اله العالمين 


اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واهلك عدوهم ...


يتزامن هذا الشهر المبارك مع ولادة واستشهاد احد انوار محمد ال ... الامام علي محمد الهادي عليه السلام


حيث استبشر الكون بولادته الميمونه ... وحزن تارة عند استشهاده مظلوما مسموما .. غريب الاوطان بعيد عن الاهل والاحباب .. فلا ندري أنهنئ ام نعزي رسول الله بأبنه المظلوم ... !!


فسلام الله عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا بين يدي ربه


اسمه : علي


ابوه : محمد بن علي الجواد عليه السلام


امه : سمانه المغربيه


لقبه : الهادي والنقي


كنيته : ابو الحسن


نقش خاتمه : الله ربي و هو عصمتي من خلقه، حفظ العهد


ولادته :  212 ه رجب


استشهاده : 3 رجب 254 ه


قاتله : المعتز


مدة امامته : 23 سنة


مكان المدفن : سرى من رأى "سامراء"


 


الإمام الهادي عليه السلام في مجلس المتوكل


المتوكل العباسي امر بمداهمة بيت الامام الهادي (ع) واحضاره على الحال الذي هو عليها. فلما أحضروه الى المجلس، وكان المتوكل علي مائدة الخمر وفي يده كاس فناولها للامام (ع) ليشرب فقال له (ع):


والله ما خامر لحمي ودمي.


فقال له المتوكل: أنشدني شعرا استحسنه. فاعتذر الامام (ع) وقال:


إني لقليل الرواية للشعر.


ولما ألح عليه ولم يقبل عذره، أنشده (ع):


باتوا على قلل الأجيال تحرسهم غلب الرجال فما اغنتهم القلل


واستنزلوا بعد عز عن معاقلهم فأودعوا حفرا يا بئس ما نزلوا


ناداهم صارخ من بعد ما قبروا أين الأسرة والتيجان والحلل


أين الوجوه التي كانت منعمة من دونها تضرب الأستار والكلل


فأفصح القبر عنهم حين ساءلهم تلك الوجوه عليها الدود ينتقل


قد طالما أكلوا دهرا وما شربوا فأصبحوا بعد طول الأكل قد أكلوا


وهكذا استمر الامام بانشاده شعرا من هذا النوع حتى رمى المتوكل الكأس من يده يبكي بكاء عاليا وأخذ حتى بلت دموعه لحيته وبكى الحاضرون ثم أمر برفع لبكائه الشراب من مجلسه


درر من اقوال علي الهادي عليه السلام


من اتقى الله يتقى ومن أطاع الله يطاع ومن أطاع الخالق لم يبال سخط المخلوقين ومن أسخط الخالق فلييقن أن يحل به سخط المخلوقين


الشاكر أسعد بالشكر منه بالنعمة التي أوجبت الشكر لأن النعم متاع والشكر نعم وعقبى


إن الله جعل الدنيا دار بلوى والآخرة دار عقبى وجعل بلوى الدنيا لثواب الآخرة سببا وثواب الآخرة من بلوى الدنيا عوضا


إن الظالم الحالم يكاد أن يعفى على ظلمه بحلمه وإن المحق السفيه يكاد أن يطفئ نور حقه بسفهه


من جمع لك وده ورأيه فاجمع له طاعتك


الدنيا سوق ربح فيها قوم وخسر آخرون


من هانت عليه نفسه فلا تأمن شره


خير من الخير فاعله، وأجمل من الجميل قائله، وأرجح من العلم عامله


من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه


نسألكم الدعاء


 

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 500


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
6.74/10 (15 صوت)