جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أحداث اليوم
وفاة ام البنين
وفاة ام البنين
06-06-2009 05:37

 





السلام عليكِ يا ام البنين ، السلام عليكِ يا من اختارها الله أما للحسن والحسين عليها السلام ، السلام عليكِ يا من اختارها الله زوجا لأمير المؤمنين عليه السلام ، السلام عليكِ يا من رعت زينب وام كلثوم والحسن والحسين ، والسلام عليك يا من تحسبها أمها ووفت بتربية أولاد أمير المؤمنين ، السلام عليك يا من فدت الأربعة لنصرة الحسين ، السلام عليك يا من سماها الامام علي عليه السلام وفية القلب واليقين 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ..


باأهات يعتصرها الالم .. بزفرات يجرها الحزن والهم .. هناك على مرافئ البقيع


يصل صدى احزاننا ببكاء يلملم ماتبقى من دموع ينثرها على ذاك القبر المهدوم


يطلق عنانه لقلب ساقه الرزء والمصاب بنبض مهموم ...


تقف الارواح وترفرف على قبر ضم الصبر .. الوفاء .. التجلد .. الحب الحقيقي


لخير خلق الله ..


ترتجف النبضات وتقشعر الابدان لذاك النور الالهي الذي نور القلوب عشقا له وحبا


ووفاء له ..


ام الوفاء .. ام الشهداء .. ام البطولة والفداء .. ام الايمان والطهر  .. ام القداسة والصبر


جاهدت بقلبها  واولادها وصبرها وتضحتيتها وتفانيها لاجل ريحانة رسول الله فسمت في


عالم الخلود وتجلت في ملكوت الصمود ..


من النساء الفاضلات التي تميزت بعطاها الامتناهي وحبها الابدي وعشقها الازلي لابناء


الزهراء البتول عليهم السلام ..


فكانت مثال لكل الكمالات وباب من ابواب الله التي منها يؤتى واليها تنتهي الفضائل والمكرمات


فحق لها ان تسمى بباب الحوائج ..


تلك هي ام البنين التي تفانت في نصرة الحق والايمان الكامل فقدمت اربع اولادها فداءا للحسين


عليه السلام .. فلم تسأل عنهم بعد رجوع الناعي ولم تبالي بل كان جل اهتماها وكل مبتغاها هو ان يرد الحسين عليه السلام سالما ..


حتى افتجع قلبها الحنون بذاك الخبر المهول فقد الحسين والخيرة من اهله واصحاب وعودة السبايا من ارض الغربه محملين بالاهات والمصائب ..


حتى بقت حزينه منهدة القوى على افتقاد الاحبه فظلت ماتبقى من عمرها في بكاء ونياحة على اولادهاوفي مقدمتهن حبيب فؤادها الحسين عليه السلام ..


حتى ماتت بغصة الالم ولوعة المصاب والدمع لم يبارح جفونها وقلبها المتصدع بحنين الشوق لاحبتها ويكتوي بنار فراقهم حتى مضت مسلمة امرها الى بارئها عز وجل ..


فعظم الله اجورنا واجوركم بهذه الذكرى الاليمة المفجعه للقلوب ذكرى وفاة الوفاء والجهاد والتفاني


 


نبدة من حياة السيدة العظيمة ام البنين عليها السلام


 


هي فاطمة بنت حزام بن خالد بن ربيعة الوحيد بن كلاب بن ربيعة العامري..


ولدت على الأرجح بعد الهجرة بخمس سنين وتوفيت في 13 جمادي الثانية يوم الجمعة عام 64 بعد مقتل الحسين على ما تذهب إليه بعض الروايات ..


أهلها من سادات العرب وأشرافها وزعمائها وهم أبطال مشهورون ويعرفنا التاريخ بأن أبناءها من فرسان العرب في الجاهلية ولهم الذكريات المجيدة في المغازي بالفروسية والبسالة مع الزعامة والسؤدد حتى أذعن لهم الملوك.. فإنّ من قومها أبا عامر بن مالك بن جعفر بن كلاب جد تهامة والدة ام البنين  وهو الجد الثاني للام البنين  يلقب بملاعب الأسنة لفروسيته وشجاعته..وهذه المرأة النبيلة الصالحة ذات الفضل والعفة والصيانة والورع والديانة كريمة قومها وعقيلة أسرتها فهي تنتمي لأشرف القبائل العربية شرفا وأجمعهم للمآثر الكريمة التي تفتخر بها سادات العرب..وهم الذين عناهم عقيل بن أبي طالب وكان نسابة عالما بأنساب العرب وأخبارهم فحق لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب أن يرغب في الوصلة الصهرية بهم..لأن البنت التي قد ولدها مثل هؤلاء الأبطال الشجعان لجديرة أن تنجب فيما تلد ولا تلد إلا شجاعاً بطلا قد ضم بين طرفي البطولة والفروسية عمومة وخؤولة..فقول أمير المؤمنين لأخيه عقيل: (اختر لي امرأة قد ولدتها الفحولة من العرب لأتزوجها لتلد لي غلاما فارساً) ولما أشار صاحب الشريعة الحقة بقوله: (الخال أحد الضجيعين فتخيروا لنطفكم) فقد أنجبت هذه المرأة المحترمة أعظم الرجال شجاعة وثباتا وإقداماً وهو حري بتلك الشجاعة الباهرة لأنهم معروفون فيها من كلا طرفيه..فقد تزوج أمير المؤمنين  فاطمة بعد وفاة الصديقة سيدة النساء  (سلام الله عليها) وأنجبت له أربعة بنين هم العباس المسمى بالسقا ويسميه أهل النسب أبا القربة وصاحب راية الحسين عليه السلام وعبد الله وعثمان وجعفر وقد استشهدوا جميعاً مع اخيهم  في واقعة كربلاء يوم عاشوراء ولا بقية لهم إلا من العباس ..


 

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 715


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
4.64/10 (11 صوت)