جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أحداث اليوم
استشهاد غريب طوس
استشهاد غريب طوس
02-12-2009 05:10






(من زار قبر ابي بطوس غفر الله له ماتقدم من ذنبه وماتأخر وبنى الله له منبرا حذاء منبر محمد وعلي حتى يفرغ الله من حساب الخلائق) الامام ابو جعفر الجواد عليهم السلام 

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ...


 


 


جمعت به صفات الال فمن هيبة وعفة وشجاعة وكرم واباء


وله وجه قمري جمع المحاسن نور بغرته وطلعة بها بهاء


سمت روحه ترفرف في الجنان بعدما مدت يد لة البغاء


قدم نفسه الزاكيه للدين فأرخص النفس وبالغ بالعطاء


دسوا السم لة حقدا وكفر لأل الهدى بيد الطغاة الادعياء


هو الهادي في الظلمات ونورا فلما كان السم لة جزاء


فجع المأمون اهل العباء وامست شيعته بطول نحيب وبكاء


هاهنا .. نجدد ذكرى مصيبة اخرى ... مصيبة ثامن الائمة الذي استشهد بسم البغاء حقدا وحسدا فلله المشتكى  كم الموا قلب البتول عليها السلام بمهجها واحبتها ...


فعظم الله اجر صاحب الرزيه وعظم الله اجورنا واجوركم بهذا المصاب العظيم الذي بكته السماوات والارض




الاسم


علي بن موسى الرضا


الاب


موسى بن جعفر الكاظم


الام


حميدة المصفاة (نجمة)


مولده


11 ذي القعدة


وفاته


17 صفر سنة 203 ه



كنيته عليه السلام

أبو الحسن، أبو علي


ألقابه عليه السلام  

الرضا، الصابر، الرضي، الوفي، الفاضل، وغيرها


مدفنه



طوس




قصة استشهاد غريب طوس


عن أبي الصلت الهروي أنه قال: «بينا أنا اقف بين يدي أبي الحسن علي بن موسى الرضا (عليه السلام) إذ قال لي: ياأبا الصلت، ادخل هذه القبة التي فيها قبر هارون وآتني بتراب من أربعة جوانبها. قال: فمضيت فأتيت به، فلما مثلت بين يديه، قال لي: ناولني [من] هذا التراب، - وهو من عند الباب - فناولته فأخذه وشمه ثم رمى به، ثم قال: سيحفر لي [قبر] ههنا، فتظهر صخرة لو جمع عليها كل معول بخراسان لم يتهيأ قلعها، ثم قال الرجل في الذي عند والذي عند الراس مثل ذلك، ثم قال: ناولني هذا التراب فهو من تربتي. ثم قال: سيحفر لى في هذا الموضع، أن يحفروا فتأمرهم لى سبع مراق آلي أسفل، وأن تشق لي ضريحه، فإن أبوا إلا أن يلحدوا، فتأمرهم أن يجعلوا اللحد ذراعين وشبرا فإن بياناتك الله تعالى ما يشاء سيوسعه، وإذا فعلوا ذلك فإنك ترى عند راسي نداوة، فتكلم بالكلام الذي أعلمك، فإنه ينبع الماء حتى يمتلئ اللحد وترى فيه حيتانا صغارا، فتفتت لها الخبز الذي أعطيك فإنها تلتقطه، فإذا لم يبق منه شيء خرجت منه حوتة كبيرة فالتقطت الحيتان الصغار حتى لا يبقى منها شيء، ثم تغيب، فإذا غابت فضع يدك على الماء، ثم تكلم بالكلام الذي اعلمك، فإنه ينضب الماء ولا يبقى شيء أنظمة منة، ولا تفعل ذلك الأ بحضرة المأمون.ثم قال (عليه السلام ): ياأبا الصلت غدا أدخل علي هذا الفاجر، فإن خرجت [وأنا] مكشوف الرأس، فتكلم أكلمك، وإن خرجتوانا مغطى الراس فلا تكلمني . قال أبو الصلت: فلما أصبحنا من الغد لبس ثيابه، وجلس في محرابه ينتظر، فبينا هو كذلك، إذ دخل عليه غلام المأمون، فقال له: أجب أمير المؤمنين، فلبس نعله ورداءه، وقام يمشي وانا أتبعه، حتى دخل علي المأمون، وبين يديه طبق عليه عنب،وأطباق فاكهة، وبيده عنقود عنب قد اكل بعضه، . وبقي بعضه فلما أبصر بالرضا (عليه السلام) وثب إليه فعانقه وقبل ما بين عينيه وأجلسه معة ثم ناوله العنقود، وقال: ياابن رسول الله ما رأيت عنبا أحسن من هذا ! قال لة الرضا (عليه السلام): ربما كان عنبا حسنا يكون من الجنة . فقال له: كل منة فقال لة الرضا (عليه السلام): تعفيني منه. فقال: لا بد من ذلك، وما يمنعك منة لعلك تتهمنا بشيء. فتناول العنقود فأكل منه، ثم ناوله فأكل منة الرضا (عليه السلام)ثلاث حبات، ثم رمى به وقام. فقال المأمون: إلى أين؟ قال: إلى حيث وجهتني، وخرج (عليه السلام ) مغطى الراس فلم أكلمه حتى دخل الدار، فأمر أن يغلق الباب، فغلق ثم نام (عليه السلام) على فراشه، ومكثت واقفا في صحن الدار مهموما محزونا . فبينا أنا كذلك، إذ دخل علي شاب حسن الوجه، قطط الشعر، أشبه الناس بالرضا (عليه السلام) ، فبادرت إليه وقلت له: من أين دخلت والباب مغلق ؟ فقال: الذي جاء بي من المدينة في هذاالوقت: هو الذي أدخلني الدار والباب مغلق . فقلت له: ومن أنت؟ فقال لي: أنا حجة الله . عليك ياأبا الصلت، أنا محمد بن علي ثم مضى نحو أبيه (عليه السلام) فدخل وأمرني بالدخول معه، فلما نظر إليه الرضا (عليه السلام) وثب إليه، فعانقه وضمه آلي صدره وقبل ما بين عينيه، ثم سحبا taken، آلي فراشه، وأكب عليه و محمد بن علي (عليه السلام) يقبله ويساره بشيء لم أفهمه. حتى مضى الرضا عليه والسلام


  


 


بعض من اقواله عليه السلام


  • الصمت باب من أبواب الحكمة ...


  • صديق كل امرئ عقله وعدوه جهله. من أخلاق الأنبياء التنظيف.


  • صاحب النعمة يجب أن يوسع على عياله.


  •  إذا ذكرت الرجل وهو حاضر فكنه، وإذا كان غائبا فسمه.


  • من كثرت محاسنه مدح بها واستغنى عن التمدح بذكرها.


  • من لم يتابع رأيك في صلاحه فلا تصغ إلى رأيه ومن طلب الأمر من وجهه لم يزل ومن زل لم تخذله الحيلة.


  • إن للقلوب إقبالا وإدبارا ونشاطا وفتورا ​​فإذا أقبلت تبصرت وفهمت، وإذا أدبرت كلت وملت، فخذوها عند إقبالها ونشاطها، واتركوها عند إدبارها وفتورها.


  • صاحب السلطان بالحذر، والصديق بالتواضع، والعدو بالتحرز، والعامة بالبشر.


  • الأجل آفة العمل، والبر غنيمة الحازم، والتفريط مصيبة ذي القدرة، والبخل يمزق العرض، والحب داعي المكاره، وأجل الخلائق وأكرمها اصطناع المعروف، وإغاثة الملهوف، وتحقيق أمل الآمل، وتصديق رجاء الراجي، والاستكثار من الأصدقاء في الحياة، والباكين بعد الوفاة.

  •  

  • ليس لبخيل راحة، ولا لحسود لذة، ولا لملول وفاء، ولا لكذوب مروءة.


  • فسلام الله عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا

    تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 382


    تعليقات الفيس بوك

    خدمات المحتوى
    • مواقع النشر :
    • أضف محتوى في Digg
    • أضف محتوى في del.icio.us
    • أضف محتوى في StumbleUpon
    • أضف محتوى في Google
    • أضف محتوى في twitter
    • أضف محتوى في facebook


    تقييم
    8.45/10 (9 صوت)