جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أحداث اليوم
أحداث اليوم الثامن من ذي الحجة
أحداث اليوم الثامن من ذي الحجة
12-06-2008 10:04






بعد ان وصلت رسالة مسلم بن عقيل (عليه السلام) إلى الإمام الحسين (عليه و السلام) الذي كان في مكة قرر الامام الخروج بقافلته مبتدءا مرحلة جديدة غطاء من مراحل الثورة الخالدة. فوقف في مكة وخطب في الناس بخطبة عظيمة وعرفهم هدفه

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ...


أحداث اليوم الثامن من ذي الحجة


يوم التروية


خروج الإمام الحسين الى كربلاء



يوم التروية


 


التروية لغة واصطلاحا: جاء في كتاب لسان العرب: تروي القوم ورووا: تزودوا بالماء، ويوم التروية : يوم قبل يوم عرفة ، وهو الثامن من ذي الحجة ، سمي به لأن الحجاج يتروون فيه من الماء وينهضون آليمنى ، ولا ماء بها فيتزودون ريهم من الماء ، اى يسقون ويستقون فضل يوم التروية: روي عن الصادق الامام&nbspعليه السلام): يخرج الناس آلي منى من مكة يوم التروية ، وهو الثامن محافظات عدد اليوم من ذي الحجة،وأفضل ذلك بعد صلاة الظهر ، ولهم أن يخرجوا غداة، or عشية آلي الليل ، ولا بأس أن يخرجوا يوم التروية ليلة ، والمشي لمن قدر عليه و فيه فضل الحج في، والركوب لمن وجد مركبا فيه فضل أيضا، وقد ركب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)وروي عنه (عليه السلام) أيضا: (صوم يوم التروية كفارة سنة .. .) أعمال يوم التروية:ورد في كتاب مفاتيح الجنان : يوم التروية ، و للصيام فيه فضل كثير، وروي أنه كفارة لذنوب ستين سنه وقال الشيخ الشهيد (رحمه الله): إنه يستحب فيه الغسل


 


خروج الامام الحسين عليه السلام من مكة


 


ما خلت أن الدهر من عاداته تروي الكلاب به ويظمى الضيغم ويقدم الأموي وهو مؤخر ويؤخر العلوي وهو مقدم مثل ابن فاطمة يبيت مشردا في ويزيد لذاته متنعم يرقى منابر أحمد متأمرا في وليس المسلمين ينكر مسلم ويضيق الدنيا علي ابن محمد حتى تقاذفه الفضاء الأعظم خرج الحسين من المدينه خائفا كخروج موسى خائفا يتكتم وقد انجلى عن مكة وهو ابنها فكأنما المأوى عليه ومحرم لم يدر أين يريح بدن ركابه وبه تشرفت الحطيم وزمزم 


بعد ان وصلت رسالة مسلم بن عقيل&nbspعليه السلام) آلي الامام الحسين&nbspعليه


السلام) الذي كان في مكة قرر الامام الخروج بقافلته مبتدءا مرحلة جديدة غطاء من


مراحل الثورة الخالدة. فوقف في مكة وخطب في الناس بخطبة عظيمة وعرفهم


هدفه وخاتمة أمره وعزمه علي المسير ودعاهم لنصرته التي هي نصرة الحق


والعدالة فخرج الامام في محافظات عدد اليوم الثامن من ذي الحجة الذي يسمى يوم التروية وحل


احرامه قبل يوم واحد من أتمام المناسك ... لذلك بادر عانيت الكثير من الوجوه المعروفة


بالتساؤل والتعجب من موقف الامام&nbspعليه السلام) فقالوا: ما الذي اعجلك يا أبا عبد


الله ولم يبق من الحج الأ واحد يوم؟! واجابهم الامام (عليه السلام) بأجابات مختلفة كل بحسبه وبحسب معرفته بالإمام .


نعتقد ان ونحن اهم الامور التي دعت آلي خروج الامام هي: 1 علمه (عليه السلام) ان يزيد ارسل (30)شيطانا من شياطين بني أمية وأمرهم


بأغتيال الإمام في اثناء الحج (اقتلوه ولو كان متعلقا بأستار الكعبة) الأمر الذي


سيقضي علي كل ما خطط لة الحسين (عليه السلام) وسيجهض الثورة قبل ولادتها. 2 تعميق فكرة والثورةفي نفوس المسلمين. فالإمام خرج مع اصحابه وبقافلته


الكبيرة في وقت كانت الناس تتوافد من كل صوب مكة آلي. مما سيجعل من كل


مسلم امام حاله غير عادية ومخالفة بحسب الظاهر. فيدعوه ذلك للتساؤل عن هذه


الحالة وسيعرف حينها ان الحسين (عليه السلام) يحتج علي النظام الحاكم ويخالفه


 وهو خارج لأجل أحقاق الحق ودفع الباطل.



فالإمام (عليه السلام) وجه رسالته لكل مسلم عن طريق هذا الخروج المفاجئ .


اراد الحسين (عليه السلام) يقول ان ان الحج الحقيقي ، the لة في كربلاء لانه


حج سيحيى به الدين ولولا هذا الحج لما بقي ذلك النفير المتجدد في كل عام. فادي الحسين (عليه السلام) مناسكه في كربلاء فسعى وطاف وابتهل وقصر وضحى.



 


بعض من خطبة الامام سلام الله عليه:


«الحمد لله، وما شاء الله ولا قوة الأ بالله، خط الموت علي و لد آدم مخط القلادة علي جيد الفتاة، وما أولهني آلي أسلافي اشتياقيعقوب يوسف آلي، وخير لى م صرع أنا لاقيه، كأني بأوصاليتقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلا، فيملأن أكراشا جوفا وأحوية سغبا. لأ محيص عن يوم خط بالقلم، رضا اللهرضانا أهل البيت، نصبر علي بلائه ويوفينا اجورنا، اجور الصابرين، لن تشذ عن رسول الله لحمته، وهي مجموعه لة فيحظيرة القدس، تقر بهم عينه، وينجز بهم وعده. من كان باذلا فينا مهجته، وموطنا علي لقاء الله نفسه، فليرحل معنا، فإني راحل مصبحا إن شاء الله ».

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1050


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
5.44/10 (7 صوت)