جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أحداث اليوم
استشهاد السيدة فاطمة الزهراء ع
استشهاد السيدة فاطمة الزهراء ع
06-07-2008 02:10






رحلت في (13 من جمادي الأول) من سنة (11 ه)، وفي رواية أخرى في (3 جمادي الثاني) من نفس السنة أيضا.

بسم الله الرحمن الرحيم


شهادة السيدة فاطمة الزهراء (عليها أفضل الصلاة والسلام)


استشهدت في (13 من جمادي الأول) من سنة (11 ه)، وفي رواية أخرى في (3 جمادي الثاني) من نفس السنة أيضا.


 


رحل رسول الله تاركا خلفه ابنته فاطمة الزهراء تواجه أمته التي لم تراعي المودة في القربى فما أسرع ما ذاقت من أمته الأسى فاشتد حزنها وعاشت من بعده مريضة لما لاقتته من زمرة القوم آنذاك الهاجمة على دارها المتسببة بسقوط جنينها المسمى محسنا .. تلك الأمة التي عصرتها بين الحائط والباب فكسرت ضلعها ثم لم تكتفي فعصبتها حقها وأرضها فدك، فلاقت مولاتنا الزهراء مالاقته من أذى حتى أخذها الموت إليه بسرعة وهي في عز شبابها.


فلما قرب الأجل ودنا منها عهدت إلى أمير المؤمنين عليا المرتضى بوصيتها ومن ضمنها أن يواري جثمانها الطاهر في الليل البهيم فلا يشيعها أحد من الذين هضموها حقها وآذوها ويعفي موضع قبرها كي يكون حجة للأجيال واضحة المعاني، كذلك أوصته بأن يتزوج بإبنة أختها أمامة كي ترعى ولديها الحسنان .


لقد عهد الإمام علي عليه أفضل الصلاة والسلام إلى سلمان أن يقول للناس بأن مواراة بضعة النبي (صلى الله عليه وآله) تأخر هذه العشية، وتفرقت الجماهير التي قد حضرت للعزاء، بعد أن مضى أول الليل جهز الإمام مولاتنا الطاهرة ثم صلى عليها وعهد إلى بني هاشم وخلص أصحابه أن يحملوا الجثمان المقدس إلى مثواه الأخير.


 


إضافة تاريخية:


روى سليم بن قيس الهلالي برواية أبان بن أبي عياش


ثم دعا عمر بالنار وأضرمها في الباب فأحرق الباب ثم دفعه عمر فاستقبلته فاطمة عليها السلام وصاحت: يا أبتاه! يا رسول الله! فرفع السيف وهو في غمده فوجأ به جنبها فصرخت فرفع السوط فضرب به ذراعها فصاحت: يا أبتاه! فوثب علي بن أبي طالب عليه السلام فأخذ بتلابيب عمر ثم هزه فصرعه ووجأ انفه ورقبته وهم بقتله فذكر قول رسول الله صلى الله عليه وآله وما أوصاه من الصبر والطاعة فقال: والذي كرم محمدا بالنبوة يا ابن صهاك لولا كتاب من الله سبق لعلمت انك لا تدخل بيتي . فأرسل عمر يستغيث.


السلام على السيدة الشهيدة الصديقة المظلومة المضطهدة المقهورة فاطمة الزهراء، السلام على المكسور ضلعها، السلام على المحمر جبينها، السلام على المسقط جنينها، السلام على المسحوب بعلها، السلام على المغيب قبرهاربنا ارزقنا شفاعتها اللهم امين .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 278


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
6.53/10 (10 صوت)