جديد الأخبار

جديد الصور

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
جديد الموقع
إني لمدينٌ لكما حتى الممات
إني لمدينٌ لكما حتى الممات
12-03-2012 03:25







بسم الله الرحمن الرحيم وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا صدق الله العلي العظيم 23 سورة الإسراء
بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

من أين أبدأ والكلام في حقكما هزيل ، وبأي شيء أُبدي وفائي لكما وإحساني وبري بكما ، كلما حاولت أن أُظهر ذلك أرى نفسي مُقصراً ، لأني مدين لكما بالكثير الكثير ، كيف يُمكنني أن أؤدي هذه الديون التي أثقلت كاهلي ، أجدني عاجزاً عن ذلك فمهما عملت ومهما صرفت من جهدٍ ووقت أبتغي فيه رضاكما أراه حقيراً ولا يفي لكما ما قدمتماه لي ، فأنتما سبب وجودي في هذه الحياة ومنكما تعلمت كيف أكون إنساناً يحمل صفات الخير ويعمل بما يُرضي الرب العظيم

أمي العزيزة : كلمات الثناء تتبعثر حينما تكون في شأنكِ والعمل يكون حقيراً إن كان من أجلكِ فأنتِ كابدتِ وعانيتِ الكثير من أجلي ، حملتيني تسعة شهور تغذيتُ خلالها من صافي دمكِ وهن على إثر ذلك جسمكِ واصفر لون وجهكِ وذبُلت عيناكِ واختلفت مشيتكِ ، وازدادت أوجاعكِ وتعبت نفسكِ ، لتعلوا وجهكِ الكآبة ، وتظهر على أفعالكِ عدم الإستقرار ، حتى ما إذا حان وقت ولادتكِ بي صرتِ في حال احتضار فزفراتكِ التي تخرجيها بآهات آلام الطلق تحكي قصة الموت المحيط بكِ ، فإذا ما من الله وسهل أمر الولادة خرجتِ من موتٍ محقق وعدتِ للحياة لتُسخريها في رعايتي والسهر على راحتي ، تُرضعيني الحب وتُغذيني الحنان وتُعلميني كيف أكون مبتسماً دائماً ، تناغيني بأجمل الكلام وتغمريني بعطفٍ وحنان ، لأنشأ نشأةً طيبة تعلمتُ خلالها أن الحياة تضحية ووفاء فيها إنكار الذات وفيها العطف والحنان ، والبسمة المذيبة للآلام والأوجاع

 أبي الغالي : لقد فتحت عيني لأراك أمامي المثل الأعلى في تحمل المشقة والصبر على البلية والسعي بجدٍ ونشاط من أجل البقاء بعسشٍ رغيد ، منك تعلمتُ التواضع ومنك تعلمتُ العزيمة ومنك تعلمت التعامل مع الأخوة والأصحاب ، أتعبتك في صغري وفتنتك بشقاوتي وآذيتك متمرداً ومعرضاً عن نصائحكَ وإرشاداتك التي فيها سمو نفسي  فلم أر منك إلا مشاعر الود الأبوية تغمرني بعطفٍ وحنان ، تحملت شقاوتي وصبرت على أذيتي لتُعلمني أن الحياة فيها الصبر وفيها الإيثار لأجد نفسي وقد تعلمتُ كيف أصبر على أذى الأقران وكيف أتحمل قساوة بعض من يحيطون بي من أهلٍ وأخوان وأصدقاء وجيران ، تعلمتُ منك كيف أسعى في هذه الحياة وأجد وأجتهد كي أكون إنساناً عاملاً في هذه الحياة ، وأهم ما تعلمته منك في هذه الحياة هو كيف أكون عابداً لله وُمخلصاً له في العمل ومن أي باب أدخل إلى رحمته الواسعة لأكون من أهل رضاه لأكون ثمرة خير في هذه الحياة ، ومن المستقرين في رحمته بعد الممات والمتنعمين بجنته في بعد يوم الحساب 

والدي الفاضلان : مقالتي هذه هزيلة جداً تحوي حروفاً مُبعثرة وكلماتٍ ناقصة وجملاً لا ترتقي بمعانيها لذكر فضلكما علي وحقكما الذي قرنه الله تعالى بعبادته حينما قال وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا 23 سورة الإسراء

لكن ما لا يدرك كله لا يترك جله وبهذا أُلزم نفسي على أن أُظهر ومن خلال هذه المقالة ولو القليل من فضلكما علي مبدياً فيها استدانتي لكما بالكثير ، معاهداً الله أني أكون كما أمرني بكما من المحسنين في حاتكما وبعد مماتكما فما عملتماه من أجلي يوجب علي ذلك وهو في حقكما قليل

صــ آل محمد ــداح 

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 291


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)