جديد الأخبار
جديد المقالات

جديد الصور

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
مقالات ولائية
غيابك أحرق قلبي وآذى نفسي
غيابك أحرق قلبي وآذى نفسي
10-03-2012 01:37

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

اشتعلت
في شرايين فؤادي نار الفراق فأخذ لهيبها يرتفع شيئاً فشيئاً إلى سطى في
تلابيب القلب فأحرقته ووصل لسان لهيبها إلى أرجاء النفس فشوهتها لتبقى
عليلة تنتظر اللحظة التي فيها ينطفئ ذلك اللهيب لأتمكن من علاج
الحروق التي أدمت ذلك القلب النابض بالحب لذلك الإنسان الذي غاب عن
نظري فلم أرَ خياله منذ أن من الله علي بنعمة العيش على هذه الأرض ، حيث
رُضعت وده من ثديي أمي التي غذتني ولائه وأروتني عشقه وعلمتني بحنانها
ماهية ذلك الحب العظيم ومن ثَم ترعرتُ على حبه من ذلك الأب الذي ما برح
يلهج باسمه ويدعو الله أن يمن عليه برؤيته والنظر إلى جمال وجهه ويُعجل في
فرجه ليهنأ بنصرته وإن كان في ذلك استشهاده فكم هي حلوة الشهادة بين يديه
وكم هو لذيذ طعم الموت تحت لوائه ، وانخطرتُ بعدها في مجتمعٍ قد ذاب
أفراده في حبه لدرجة كانوا يتوقون فيها إلى لحظة ظهوره ويدعون له بالفرج في
صلواتهم قانتين كانوا أم ساجدين ، دائمين اللهج يذكره ، لا يفترون أبداً
عن الدعاء له بالحفظ والظهور ، تبتهج نفوسهم فيقيمون الإحتفالات حينما تمر
مناسبة تفرحه عليه السلام ويحزنون ويقيمون المآتم للمناسبات التي تُقرح
فؤاده وتبكي عينيه بدل الدموع دماً ، ينتظرون الفرج من الله بظهوره
، يعملون بالخير آمرين بالمعروف ونهاين عن المنكر ، مظهرين الصلاح ومناوئين
لأهل الطلاح ، مُستبشرين بقرب ظهوره

كل ذلك كان له الأثر الطيب على نفسي لأكون هاوياً وعاشقاً وهائماً في وده ودائم اللهج باسمه وشديد التوق إلى رؤيته

 وها
أنا ذا أرى قلبي يحترق ونفسي تتألم وبشدة لعدم التوفيق لرؤيته والنظر إلى
جمال طلعته ، لأتأوه وبشدة من آلام لهيب ذلك الفراق لمن هو من نفسي قريب
وعن عيني بعيد ، وفي قلبي ساكن وعن بصري غائب ، يسكن معي في يقظتي ونومي ،
يَهديني إلى الخير ، ويُعينني على فعل الجميل ، بركاته ظاهرة بها أرى
سعادتي ودوام العيش الرغيد ، لكن ما يُزعجني أني لا أرَ شخصه ولا أسمع صوته
، لتبقى حرارة نار عدم رؤيتي له تشتعل في قلبي لتبقى تحرق وتحرق وتحرق كل
خلية في جسمي ليصل لهيبها إلى نفسي لتبقى تتأوه ألماً وحسرة على فراقه فهو
الحبيب الذي يدلني على أعظم حبيب وبه أتمكن من الوصول إلى رضا الرب الرحيم
والمعبود الجليل لأهنأ مستقراً في رحمته ومقيماً في نعيم جنته خالداً
مخلداً ببركات ودي له واحتراقي للتوق إلى لقائه 

في
ختام هذه الزفرات والحسرات والآلام التي ظهرت بسبب لهيب نار الفراق أدعو
الله أن يمن علي برؤيته ويجعلني من خلص شيعته ومن خيرة أنصاره وأعوانه ومن
المستشهدين بين يديه وتحت لؤائه وأن يحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه
وشماله ، وأن يحي به الأرض ويقيم بدولته العدل ويزهق الباطل ويعز بوجوده
المستضعفين ويهلك المتجبرين ليزول الظلم عن هذه الأرض ويعم الخير على سطحها
لتظهر خيراتها بعد ما غمرت لآلاف السنين 

صــ آل محمد ــداح

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 204


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


صداح آل محمد
تقييم
1.00/10 (3 صوت)