جديد الأخبار
جديد المقالات

جديد الصور

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
مقالات ولائية
لهيب النار التي اشتعلت من يوم السقيفة
لهيب النار التي اشتعلت من يوم السقيفة
03-03-2012 01:35

بسم الله ارحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي
النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ 41
سورة الروم

ها نحن ذا نتجرع ويلات ذلك العمل المُشين لتلك الأمة التي قادها غييها
وحبها لزخارف الدنيا لأن تُغضب الله وتفجع خيرة أنبيائه ببضعته الطاهرة
وريحانته الطيبة مشكاة الأنوار الزاهرة والزيتونة المباركة تلك التي يرضى
الله لرضاها ويغضب لغضبها ، لتغيبها بقبيح الفعل والذي تمثل في الهجوم على
دارها بالحطب والنار وهتك حرمة ذلك البيت الرفيع والحاوي لذكر الله


بسم الله ارحمن الرحيم

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين

ظَهَرَ
الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ
لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ 41 سورة الروم

ها
نحن ذا نتجرع ويلات ذلك العمل المُشين لتلك الأمة التي قادها غييها وحبها
لزخارف الدنيا لأن تُغضب الله وتفجع خيرة أنبيائه ببضعته الطاهرة وريحانته
الطيبة مشكاة الأنوار الزاهرة والزيتونة المباركة تلك التي يرضى الله
لرضاها ويغضب لغضبها ، لتغيبها بقبيح الفعل والذي تمثل في الهجوم على دارها
بالحطب والنار وهتك حرمة ذلك البيت الرفيع والحاوي لذكر الله ، ذلك البيت
الذي ما برح رسول الله صلى الله عليه وآله يأتيه مستأذنا في صبيحة كل يوم ،
بأمر من الرب الجليل ، نعم لقد هُتكت حرمة ذلك البيت من قبل أمة آمت
برسالة خير الأنبياء واستمعت لوصيته التي ما برح يكررها على مدى حياته
بالخير لأهل هذا البيت بعد أيام من رحيله عن هذه الدينا بهجوم كاسح روع قلب
بضعته الزهراء ولم ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تعداه بلطم عينها
وعصرها بين الحائط والباب لتُسقط على إثر ذلك جنينها وينبت المسمار في
صدرها وتتجرع مرارة الألم بعد أن بعد أن جُرعت مرارة الأذى بمنعها البكاء
على أبيها واغتصابها منحتها من رسول الله صلى الله عليه وآله بحُججٍ واهية
وأكاذيب ما أنزل الله بها من سلطان

image">image

لتشتعل
منها شرارة الفتن التي طال لهيبها الأرض وقاع البحار لتُحرق الأخضر
واليابس على إثر تلك المؤامرة وذلك الجرم الذي أغضب الجبار  ، خلال سلاطين
الجور المتحكمين في رقاب العباد والعاثين في الأرض الفساد ، حباً في الدينا
التي حليت في أعينهم فأعمتهم عن الخير ليكونوا للشيطان أولياء ، وللهوى
عباداً ، ولأنفسهم أتباعاً ، ، لتُزين لهم الجرم العظيم ، ليطفح الشر على
هذه الأرض ويعم الفساد لنرى اليوم كثرة الكوارث على هذه الأرض ، من زلازل
وبراكين وفيضانات وأعاصير قد غيبت كثير من الناس وأنهكت الأحياء منهم بآلام
تبقى معهم طوال حياتهم يتجرعوا ويلاتها ويتحملوا أوجاعها

 لو
تفكروا لوجدوا أن سببها الرئيس هو ذلك الفعل وتلك المؤامرة التي أبعدت ولي
الله عن حقه الذي أعطاه الله إياه وغيبت بضعة المصطفى وهي غاضبة ومتألِمة
من ذلك الفعل الذي أغضب الله 

نعم
لو أن الأمة حفظت حرمة رسول الله وتمسكت بحبل الله المتين لما رأت في هذه
الحياة إلا الخير ولما تكالبت عليها الفتن واحتبس عنها المطر وانقطع عنها
ما به رغيد العيش ، ولأظهرت الأرض كنوزها وساد العدل في ربوعها وطابت
النفوس بالثبات على الهدى والإيمان

ثبتنا
الله وإياكم على هدي الله بمولاة أوليائه والتبري من أعدائه إلى يوم الدين
وعظم الله لكم الأجر باستشهاد سيدة نساء العالمين عليها وأبيها وبعلها
وبنيها أفضل وأتم التسليم

image">image

صــ آل محمد ــداح

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 476


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في facebook


صداح آل محمد
تقييم
7.50/10 (4 صوت)